الرئيسية - للبحث

 

بسم الله الرحمن الرحيم
نقابة المحامين في البنجاب توجه رسالة احتجاج للسفارة الطاجيكية في إسلام أباد
 
ضمن نشاطات حزب التحرير في الضغط على حكومة طاجاكستان للتوقف عن تعذيبها لشباب الحزب والحكم عليهم بالسجن لمدد طويلة أرسلت نقابة المحامين في مدينة لاهور، والتي تضم في عضويتها أكثر من 45000 محام رسالة احتجاج للسفارة الطاجيكية في إسلام أباد الرسالة التالية، هذه ترجمتها:
 
إلى،
سفارة الجمهورية الطاجيكية
إسلام أباد، باكستان
 
الموضوع: تعذيب وسجن أعضاء حزب التحرير
 
وصلتنا رسالة من أحد السجناء في سجون طاجاكستان واسمه (رازاقوف عبد الرسول عبد استروفوك) بأن رازقوف والعديد من السجناء يتعرضون للتعذيب، وأنه حكم عليهم بالسجن لمدد طويلة، لا لشيء إلا لأنهم يحملون معتقدات سياسية، وهي أبسط الحقوق لأي فرد في مختلف المجتمعات.
 
وبصفتي نائباً لرئيس نقابة المحامين في إقليم البنجاب وبكوني مسلم، أطلب من حكومتكم التوقف الفوري عن القيام بجريمة تعذيب شباب حزب التحرير، لعلمي بأن حزب التحرير منظمة لا تتبنى العنف في طريقتها، فحزب التحرير يعمل لإقامة دولة الخلافة عن طريق اتباع نهج المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم، بالصراع الفكري والكفاح السياسي من خلال الوسائل السلمية.
 
أرفق لكم بعض الشهادات للعديد من منظمات حقوق الإنسان التي تثبت حقيقة أن هذا الحزب لا يستخدم العمل المادي في طريقته.
 
وتقبلوا تحياتي
محمد لاراسب خان جندول
نائب رئيس نقابة المحامين في إقليم البنجاب