الرئيسية - للبحث
 
 
حزب التحرير-استراليا ينظم تظاهرة لدعم انتفاضة المسلمين ضد نظام الأسد الوحشي
 
نظم حزب التحرير في استراليا السبت 26-3-2011 غربي سيدني، وقفة تضامنية مع الاهل في سوريا ودعماً لانتفاضتهم، وضد نظام الأسد الظالم وأسياده الغربيين، وضد القمع والوحشية الذي يمارسها النظام هناك.
 
تخلل الوقفة التضامنية العديد من الكلمات -باللغتين العربية والانجليزية- التي أشادت بانتفاضة الأهل في سوريا ودعت المسلمين إلى المطالبة بالتغيير الحقيقي على أساس الإسلام. ورفض المتحدثون التدخل الغربي في بلاد المسلمين وأكدوا أن الدول الغربية هي من دعمت الحكام المستبدين طوال عقود، وأن على المسلمين أن يرفضوا الإرث الاستعماري في البلاد الاسلامية الذي لا زال المسلمون يعانون منه.
 
 ومما جاء في بوستر الدعاية للحدث:
 
(جنبا إلى جنب مع الانتفاضات في تونس ومصر وليبيا واليمن والبحرين وفي كل مكان، انتفاضة نبيلة تختمر وتتصاعد في سوريا على الرغم من القمع من قبل نظام الأسد للاحتجاجات وبالرغم من حجب التغطية الإعلامية، غير أن المسلمين الشجعان في سورية مستمرون، وقد تسربت الأخبار، الآلاف خرجوا في مسيرات نظمت في عدة مدن سورية، بما في ذلك درعا، جاسم، حماه ، حلب ، ودمشق العاصمة. قتل وجرح المئات جراء قمع النظام لهذه الاحتجاجات السلمية، إن النظام السوري هو أحد أسوأ الأنظمة في الشرق الأوسط.، انه نفس النظام الذي يحكم سوريا بقبضة من حديد لعقود من الزمان، وهو الذي ارتكب مجزرة حماة عام 1982 في واحدة من أسوأ المجازر في العصر الحديث ، حيث ذبح عشرات الآلاف من المسلمين على مدى بضعة أسابيع).
 
لمشاهدة فيديو الكلمات التي ألقيت في الاحتشاد (بالعربية والانجليزية) يمكنكم الضغط هنا
 
 
 
27-3-2011