الرئيسية - للبحث

 

نشرت صحيفة "ذي ديلي ستار" خبر تنظيم حزب التحرير - الذي وصفته بالعسكري- لمسيرة أمس الجمعة الموافق 25/3/2011 في مدينة "بيجويناجار ووتر تانك" للاحتجاج على الغارات الجوية المستمرة من قبل قوات التحالف على ليبيا.
 
ونقلا عن شهود عيان قالت الصحيفة أنّ حوالي مائة ناشطا معظمهم من الشباب، ظهروا فجأة حوالي الساعة الحادية عشرة صباحا يحملون يافطات مكتوب عليها باللغة العربية والانجليزية والبنغالية، وساروا حتى تقاطع "بورانا بالتان".
 
علقت شرطة "شاهباغ" بالقول أنّهم أبلغوا بالمسيرة، وعندما وصلوا المكان طاردوا بعض المحتجين لكنهم لم يتمكنوا من الإمساك بأحد.
انتهت الترجمة
 
إنّ شباب حزب التحرير يقومون بواجبهم لتوعية المسلمين على جريمة الحملة العسكرية الغربية على ليبيا من حيث حرمتها وأنّها احتلال وأنّ الغرب وعلى رأسه أمريكا وأوروبا لا يمكن أن يقدموا أي مساعدة من دون ثمن التبعية السياسية والولاء لهم، وأنّ هذه القوات هي نفسها التي قتلت وسفكت وعربدت وما زالت على أهلنا في العراق وأفغانستان فكيف نقبل بهم في ليبيا. والأصل أن واجب نصرة أهل ليبيا على جيوش المسلمين خاصة في دول جوار ليبيا في مصر وتونس والجزائر، أما حكومة الشيخة حسينة فإنّ فرائصها ترتعد خوفا من أن تنتقل عدوى الثورات إلى بنغلادش فتقتلعها وحكومتها فتصبح أثرا بعد عين. {وَاللّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ}
26-3-2011