الرئيسية - للبحث
 
 
ورد في صحيفة "ديموتكس" السبت الموافق 26/2 خبر تنظيم حزب التحرير في بريطانيا لمظاهرة أمام السفارة الليبية في لندن ضد نظام القذافي، بالإضافة إلى دعوة الحزب لتغيير النظام الحالي في العالم الإسلامي إلى نظام الخلافة. وقالت الصحيفة أنّ عدد المشاركين من المناصرين والأعضاء للحزب في المظاهرة يُقدر بحوالي 500 شخص.
 
ونقلت الصحيفة على لسان المتحدث باسم الحزب قوله: "قتل القذافي أكثر من 2000 شخص وجرح الآلاف، يجب علينا أن نقف مع الأمة ضد القذافي الطاغية القاتل، عميل الغرب وعدو الإسلام".
 
وأشارت الصحيفة إلى أنّ حزب التحرير، حزب سياسي عالمي أُسس في سنة 1953 على يد القائد العالم والمفكر السياسي القاضي تقي الدين النبهاني، وأنّ القائد الحالي للحزب هو عطاء بن خليل أبو الرشتة. وأكدت الصحيفة على أنّ الحزب يعمل في العالم الإسلامي على جميع المستويات في المجتمع لاستئناف حياة إسلامية عن طريق بناء دولة الخلافة، وأنّه يتّبع طريقة سياسية محددة للوصول إلى ذلك الهدف.
 
وأضافت أنّ الحزب في الغرب يعمل على تثقيف الجالية الإسلامية بأفكار الإسلام وتوعيتهم على ضرورة الاحتكام إلى الإسلام، والحفاظ على هويتهم الإسلامية، وأنّ الحزب لا يعمل لتغيير الأنظمة في الغرب، لكنه يعمل على إيجاد صورة ايجابية عن الإسلام في المجتمع الغربي، والمشاركة في حوار المفكرين الغربيين وصانعي السياسة والأكاديميين.
 
للمزيد من الصور يمكنكم زيارة الرابط التالي:
 
27/2/2011