الرئيسية - للبحث
 
نقلت صحيفة "بي دي نيوز 24" خبر اعتقال ثلاثة شباب من قبل "شرطة رامنا" يشتبه بأنهم أعضاء في حزب التحرير الذي وصفته بالمحظور. ونقلت الصحيفة عن ضابط الشرطة المسئول "شبلي نومان" أنّ الشباب اعتقلوا في ساعة مبكرة من يوم الثلاثاء الموافق 22/2.
وذكرت الصحيفة أسماء المعتقلين وهم مسعود رانا ويبلغ من العمر 26 عاما، ومحيي الدين 19 عاما، ومحمد توفيق 24 عاما، وجميعهم طلاب في جامعات خاصة مختلفة في المدينة. وأضافت الصحيفة نقلا عن الشرطة أنّه تم استجواب الثلاثة.
وأكدت الصحيفة اعتقال ستة أعضاء آخرين بتاريخ 20/1 من مدينة "جيغاتالا". وأشارت إلى أنّ الحكومة البنغالية حظرت حزب التحرير الذي وصفته بالمتطرف في 22/10/2009، مدعية أنّ الحزب يشكل خطرا على الأمن القومي.
انتهت الترجمة
إنّ الأعمال الإجرامية التي تقوم بها حكومة الشيخة حسينة ضد المخلصين من حملة الدعوة، من اعتقال وتعذيب وحشي تشمئز منه النفس البشرية، من مثل تعصيب الأعين وتعريضهم للضرب المبرّح بالهراوات وصعق أعضائهم التناسلية بالكهرباء وتعليقهم من أرجلهم من غير ملابس ووضعهم بين ألواح الثلج، تدل على أنّ نهاية هذه الحكومة باتت وشيكة، لأنّ مثل هذه الأعمال وغيرها هي التي أثارت المسلمين في تونس وفي مصر وليبيا، وستثير المسلمين في بنغلادش ليطيحوا بحكومة الشيخة حسينة وباقي الطغاة في بلاد المسلمين لإنهاء الحكم الجبري، ثم تكون خلافة على منهاج النبوة.
"وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنقَلَبٍ يَنقَلِبُونَ"
23/2/2011