الرئيسية - للبحث

 

بيان من حزب التحرير تونس
أورد موقع حزب التحرير تونس على صفحة الفيس بوك البيان التالي:
بسم الله الرحمن الرحيم
هذا بيان للناس ولِيُنذَروا به
 
     في الوقت الذي نثمّن فيه ثورة تونس المباركة التي تروم التحرر من ظلامية المرحلة السابقة وتسعى في تحرير البلاد والعباد من الطغيان والاستبداد اللذين خنقا الحياة السياسية والاقتصادية في البلاد وتسببا في سياسة التهميش والإفقار والتجويع التي أرهقت البلاد والعباد، بالإضافة إلى السياسات التي كانت تستهدف محو هوية الأمة وحرفها عن الطريق المستقيم، وهو ما كانت تمارسه الزمرة الحاكمة.
 
     هذه الثورة التي أيقظت المنطقة بأسرها لِتَعي أن السلطة الحقيقية هي بيد الأمة، وهي التي تنيب عنها وباختيارها ورضاها من يمثلها في ممارسة هذه السلطة. ولم تكن هذه الثورة خاصة بجهة بل هي ثورة الأمة في كل مكان والناس فيها شركاء شركتهم في الماء والكلأ والنار.
 
     في هذا الوقت نعلن أن حزب التحرير ، الحزب الذي عمل بتونس منذ ما يقارب الثلاثين سنة، هو حزب سياسي يستلهم أطروحاته وأفكاره وأحكامه من الإسلام العظيم ، فعمله عمل سياسي وفكري بحت، فهو يعمل بين الناس ومعهم عملا سياسيا وفكريا ويطرح عليهم قناعاته الفكرية والسياسية معتمدا في إقناعهم على الحجة والدليل ، دون أن يعمل أي عمل مادي لإكراه الناس وحملهم على تبني هذه القناعات .مصداقا لقول الله تعالى : (وما على الرسول إلا البلاغ المبين).
 
     وحزب التحرير لا يتبنى أي شكل من أشكال الأعمال المادية في طريق إقامة دولة الإسلام، مهما كان نوعها بل إنه يحرّم على نفسه القيام بذلك ، وهو يرى أن التغيير ينبغي أن يسار فيه سير رسول الله صلى الله عليه وسلم من خلال إعادة صياغة الأمة وتشكيلها وفق مبدئها وليس بالقوة القاهرة بل هو يعمل في الأمة حتى تستجيب له وتعمل معه بكافة قواها.
 
لقراءة تتمة البيان يمكنكم زيارة الرابط التالي:
 
21-2-2011