الرئيسية - للبحث
 
 
نقل الموقع الإخباري "بيبلز ديلي نيوز" عن السلطات القرغيزية، خبر اعتقال أربعة شباب يشتبه بأنّهم أعضاء في حزب التحرير الذي وصفته بالمحظور والمتطرف، في بداية هذا الأسبوع خلال عملية استخباراتية.
 
وذكر الموقع نقلا عن بيان صادر عن لجنة تابعة للأمن القومي القرغيزي أنّ الشباب اعتُقلوا من العاصمة بشكيك ومن مدينة "توكماك"، وأنّه تم ضبط كمية كبيرة من المواد المتطرفة بما في ذلك 314 كتيبا و57 (DVD).
 
وأشار الموقع إلى أنّ اعتقال الأربعة جاء بعد اعتقال ثمانية شباب آخرين يشتبه بأنّهم أعضاء في حزب التحرير جنوب إقليم "أوش". ومما قاله الموقع، أنّ الحزب المتطرف الذي يدعو إلى استبدال الحكومة القومية بخلافة عالمية، محظور في قرغيزستان وفي دول عديدة في وسط آسيا.
 
انتهت الترجمة
 
إنّ من يسمع أخبار هذه الاعتقالات المستمرة من قبل الطغاة والمستبدين بحق شباب حزب التحرير، يدرك بأن هؤلاء الحكام صمٌ بكمٌ عميٌ لا يعقلون، وأنهم لا يمُتّون بأية صلة لهذه الأمة الحية التي بدأت تنتفض على حكامها الذين ساموها سوء العذاب، ليكون مصيرهم أسوداً مظلماً في الدنيا قبل الآخرة. "وَلَعَذَابُ الْآخِرَةِ أَخْزَى وَهُمْ لَا يُنصَرُونَ".
 
13/2/2011