الرئيسية - للبحث
 
نشرت صحيفة "سنترال آسيا أون لاين" نقلا عن مكتب الصحافة التابع لوزارة الداخلية في إقليم "أوش"، خبر قيام الشرطة باعتقال ثلاثة يشتبه بأنهم أعضاء في حزب التحرير الذي وصفته بالمحظور، وذلك بتاريخ 21/1/2011.
وأشارت الصحيفة إلى ضبط السلطات 2200 نشرة و 78 كتابا و11 مجلة وتسع أشرطة فيديو وثلاث أشرطة سماعية و903 DVD)) خلال عملية الاعتقال. وأضافت الصحيفة أنّ السلطات لم تتعرف على المشتبه بهم بعد.
وأشارت الصحيفة إلى أنّ سبب حظر حزب التحرير، هو سعيه إلى إقامة خلافة في جميع أنحاء آسيا الوسطى.
انتهت الترجمة
 إنّ ما أشارت إليه الصحيفة من أنّ سبب حظر الحزب هو سعيه لإقامة خلافة إسلامية في آسيا الوسطى هو السبب الحقيقي، لأنّه بإقامة الخلافة سيتم كنس الوجود الأمريكي والروسي من المنطقة، وسيتم الإطاحة بعملائهم، وبالتالي تعطيل مصالح مصّاصي الدماء النفطية والاقتصادية في المنطقة، وهذا لا يروق لهم.
لكن غليان الأمة الإسلامية الذي بدأت أول أثاره من تونس، سينتشر وسيصل يوما ما إلى آسيا الوسطى أسرع مما يظن الطغاة.
24-1-2011