الرئيسية - للبحث
 
صرح رئيس محكمة العدل العليا "نصرتل عبداللهييف" في مؤتمر صحفي له، نشر على موقع "سنترال اسيا اون لاين"، نقلا عن "سي أي نيوز": أنّ السلطات الطاجيكية خلال العام الماضي، اعتقلت 135 شاباً بسبب عضويتهم في حزب التحرير الذي وصفه بالمحظور والمتطرف، وأنّه خلال سنة 2009 تم اعتقال 37 من أعضاء الحزب، وأضاف أنّ 56 من أعضاء السلفية الوهابية اعتقلوا في سنة 2010، تم إطلاق سراح 33 منهم بعد دفعهم غرامات.
وأشارت الصحيفة إلى أن حزب التحرير في طاجكستان محظور منذ سنة 2001، وأنّ الحزب واحدُ من بين 12 تنظيما متطرفا محظوراً من قبل المحكمة العليا.
انتهت الترجمة
لماذا يُحظر حزب سياسي فكري كحزب التحرير؟
لمصلحة من يُزجّ بهؤلاء المخلصين في سجون الطغاة ويُحكموا بعشرات السنين؟
إنّ المستفيد الأول من حظر الحزب واعتقال شبابه في طاجكستان والمناطق المحاذية، هو الغرب المستعمر وعلى رأسه أمريكيا وأوروبا وروسيا، الذين ترتعد فرائصهم خوفا من قدوم الخلافة.
(كَتَبَ اللَّهُ لَأَغْلِبَنَّ أَنَا وَرُسُلِي إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ)
15-1-2011