الرئيسية - للبحث
 
التاريخ الهجري     19 من محرم 1432
التاريخ الميلادي     2010/12/25م
رقم الإصدار: 03/01/1432 
بيان صحفي
حكومة الشيخة حسينة، عميلة الأعداء وعدوة الإسلام، تستخدم الشرطة والقضاء الفاسدين لقمع الدعوة الإسلامية
 اعتقلت الشرطة في 22 كانون الأول/ديسمبر 2010 ستة أعضاء من حزب التحرير من اوتارا- دكا، وفي اليوم التالي أعلنت عن اعتقالهم بذريعة حيازتهم لقنابل حارقة، وبعد ذلك قدّمتهم للمحكمة التي أذنت بحبسهم الاحتياطي من أجل تعذيبهم.
إنّ الناس يعرفون هذا النظام الشرير بشكل جيد، وهم على دراية تامة بالمؤامرات والأكاذيب التي يستخدمها ضد الإسلام والمسلمين، كما أنّ الناس على وعي تام على سياسة الحكومة الهادفة إلى قمع الدعوة الإسلامية، كما يعلم الناس أيضا بأنّ الشرطة والسلطة القضائية هما أداتان في يد الحكومة تنفذ من خلالهما سياساتها.
وإضافة إلى ذلك فإنّ الناس على علم بوجود الفساد في جهاز الشرطة والقضاء كما اتضح ذلك في التقرير الاستطلاعي الذي نُشر هذا الأسبوع، حيث أشارت نتيجة الاستطلاع إلى أنّ 80٪ من الناس قالوا بأنهم كانوا ضحايا لفساد الشرطة و88٪ قالوا بأنهم كانوا ضحايا الفساد القضائي، فلا حاجة إذاً لإثبات أنّ هذه القضية كاذبة وملفقة للشباب الستة، فواضح أنّ حكومة الشيخة حسينة هي عميلة أعداء الأمة والدعوة الإسلامية، وقد استخدمت الشرطة والقضاء لقمع حاملي الدعوة الإسلامية.
حزب التحرير يدين بشدة هذه القضية الكاذبة الملفقة ضد أعضائه ويطالب بالإفراج الفوري عنهم.
المكتب الإعلامي لحزب التحرير
بنغلادش