الرئيسية - للبحث

 

التاريخ الهجري17 من محرم 1432                                                                              رقم الإصدار: ح.ت.س 67
التاريخ الميلادي     2010/12/23م
 
بيان صحفي
الحكومة تعتقل شباب حزب التحرير لأنهم يعملون للحفاظ على وحدة البلاد!!
 
قامت أجهزة الأمن في مدينة ومدني باعتقال ستة من شباب حزب التحرير- ولاية السودان لقيامهم بجمع توقيعات من الناس من أجل وحدة البلاد، والشباب هم:
 
 1/ آدم إبراهيم.
2/ البشير أحمد.
3/ زاهي فضل الله.
4/ عبد العال الدسيس.
5/ عبيد الزين.
6/ مهدي مهاجر.
 
 هذا العمل من قبل الحكومة يفضح كذبها بأنها تعمل من أجل الوحدة، ويؤكد أنها ساعية لتمرير المخطط الإجرامي في تمزيق البلاد وتفتيتها نزولاً عند رغبة أمريكا. إن هؤلاء الشباب ما قاموا بما قاموا به إلا استجابة لأمر الله الداعي إلى عدم التفريط في أي أرض إسلامية مهما كانت الظروف، ومهما كثرت الضغوط.
 
إننا في حزب التحرير- ولاية السودان نذكّر الحكومة بغضب الله عليها وهي الساعية في رضوان الكافرين من الأمريكيين وغيرهم بسخط الله ومخالفة أمره؛ بوقوفها ضد حملة الحق ودعاته، ونقول لها أفرجي فوراً عن هذه الثلة المؤمنة، وعودي إلى الحق واعملي به حتى يحقق الله على أيدي المخلصين من المؤمنين عودة دولة الإسلام، الخلافة الراشدة على منهاج النبوة، وإلا فإن خليفة المسلمين سيقتص منكم في الدنيا، وينتظركم العذاب في الآخرة ببعدكم عن منهاجه ومحاربة أوليائه.
{وَمَا نَقَمُوا مِنْهُمْ إِلا أَنْ يُؤْمِنُوا بِاللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ}
 
إبراهيم عثمان (أبو خليل)
الناطق الرسمي لحزب التحرير في ولاية السودان