الرئيسية - للبحث
 
نقلت وكالة "انترفاكس" الروسية عن مكتب المدعي العام قوله أنّه سيتم محاكمة أحد أعضاء حزب التحرير العالمي، الذي وصفه بالتنظيم الإرهابي، مرة أخرى في سجن "التاي" بسبب قيامه بتجنيد سجناء لصالح الحزب.
وأضاف المدعي العام أنّ العضو عمل على تجنيد السجناء لأكثر من عام، وقال: "أنّ الشاب كان يعلم أنّ المحكمة العليا في روسيا حظرت حزب التحرير على أنّه تنظيم إرهابي".
وذكرت الوكالة أنّ محكمة "بارنول ليننسكي" ستوجه للشاب تهمة تنظيم نشاط لحزب ديني محظور حسب الجزء الأول من المادة 282.2 من القانون الجنائي الروسي.
انتهت الترجمة
إنّ حظر حزب التحرير من قبل الحكومة الروسية وملاحقة شباب الحزب وسجنهم ومحاكمتهم مرة ثانية حتى وهم داخل السجن يدل بشكل قاطع على أنّ الحكومة الروسية خائفة من الحزب، وأنّ الذي يخيفها هو المشروع الذي يعمل الحزب على إيجاده في واقع الحياة وهو مشروع الخلافة التي ستنقذ العالم وستزلزل الأرض تحت قوى الظلم والطغيان عند قيامها قريبا بإذن الله.
4-12-2010