الرئيسية - للبحث
 
 
 نقلت وكالة "انتر فاكس" الروسية عن مديرية شرطة إقليم "سغد" يوم الأربعاء الموافق 17/11 أنها اعتقلت عضو من حزب التحرير المحظور في شمال طاجاكستان. وأضافت الشرطة أنّه تم ضبط كتابين بحوزة الشاب من منشورات حزب التحرير الذي وصفته بالمتطرف، بالإضافة إلى كتب أخرى وأقراص مضغوطة ونشرات تدعو إلى التطرف وجدت في بيته.
وأضافت الوكالة أنّ الشاب يبلغ من العمر 32 عاما وهو من سكان بلدة "اسفارا" الواقعة في إقليم "سغد"، حيث وجهت له تهمة الدعوة إلى الكراهية الدينية والتآمر للإطاحة بالحكومة. وأضافت الوكالة أنّه تم عرض القضية على "لجنة الأمن القومي الطاجيكي".
وأكدت الوكالة على وجود اعتقالات في كل شهر لنشطاء من حزب التحرير، الذي تم حظره في طاجاكستان في سنة 2001.
وأشارت الوكالة إلى أنّ إقليم "سغد" يقع في وادي فرغانة على الحدود مع أوزبكستان وقرغيزستان.
انتهت الترجمة
على الحكومة الطاجاكية أن تدرك أنّ شباب حزب التحرير لن يستسلموا مهما كلفهم الأمر من سجن وتعذيب، وأنهم ماضون في طريقهم لتحقيق هدفهم لا يضرهم من خالفهم، حتى يأذن الله بالنصر على الطواغيت وإزالتهم وبناء الخلافة على أنقاض عروشهم قريبا بإذن الله، ووقتئذ سيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون. 
 
23/11/2010