الرئيسية - للبحث
 
نشرت صحيفة "ذي فويس اوف رشا" بتاريخ 20/11، نبأ اعتقال أعضاء من حزب التحرير في طاجاكستان، حيث جاء في الخبر أنّه تم اعتقال ثلاثة أعضاء من جماعة إسلامية وُصفت بالمتطرفة في شمال طاجاكستان.
وأضافت الصحيفة أنّ المعتقلين جميعهم أعضاء في حزب التحرير، وانه تم اعتقالهم بينما كانوا يروّجون لأفكار متطرفة بين السكان المحليين.
وقالت الصحيفة أنّ عشرة من ذوي المعتقلين كانوا قد حُوكموا سابقا بالسجن لفترات تتراوح من ثلاث إلى خمسة عشر سنة.
وأشارت الصحيفة إلى الحظر المفروض على حزب التحرير منذ سنة 2001، بسبب دعوته إلى إزالة الأنظمة وإقامة خلافة إسلامية واحدة.
وأكدت الصحيفة على أنّ روسيا ودول الكومونولث تصنف الحزب وتعتبره حزبا إرهابيا، بخلاف الولايات المتحدة ودول أوروبا الغربية.
انتهت الترجمة
إنّ الحكام الطغاة يدركون أنّ حزب التحرير جاد ومُصرّ على العمل لإقامة دولة إسلامية واحدة تجمع المسلمين خلف قائد واحد وجيش واحد، ما يعني إزالة هذه الأنظمة العميلة واستئصالها من جذورها، وهو ما يفسر الهجمة الوحشية على حزب التحرير وشبابه من كل حدب وصوب، فصبرا يا شباب حزب التحرير، فإنّ موعدهم الصبح أليس الصبح بقريب؟!.
21/11/2010