الرئيسية - للبحث
 
التاريخ الهجري     04 من ذي الحجة 1431
التاريخ الميلادي     2010/11/10م
رقم الإصدار: 1431-12/01 
بيان صحفي
الشيخة حسينة تمهد الطريق أمام الجيش الأمريكي الصليبي
 للسيطرة على الجيش البنغالي
 يقوم حاكم ولاية أوريغون الأمريكية تيودور كولنجوسكي برفقة فريق الحرس الوطني التابع لولاية أوريغون بزيارة ضمن "برنامج الشراكة" لداكا تستغرق أربعة أيام مع القيادة السياسية والمدنية والعسكرية البنغالية. ووفقا للمعلومات المتاحة من موقع الحرس الوطني للولايات المتحدة www.ngb.army.mil فإنّ برنامج الشراكة بين الدول والذي بدأ في عام 1993 هو برنامج بإدارة الحرس الوطني التابع لكل دولة، والهدف منه هو التركيز على جزء صغير من وزارة الدفاع التابعة للدول -الحرس الوطني- في دعم سياسات الحكومة الأمريكية في المنطقة. وبشكل مختصر فإنّ خطة الولايات المتحدة هي بسط السيطرة على القوات المسلحة في مختلف البلدان في جميع أنحاء العالم، وقد تم إسناد مهمة تحقيق ذلك في بنغلادش للحرس الوطني التابع لولاية أوريغون.
وبذلك فإنّ الشيخة حسينة عدوة الإسلام والمسلمين، عميلة الولايات المتحدة والهند وبريطانيا، تعمل لتمهيد الطريق أمام جيش الولايات المتحدة الصليبي لتعزيز قبضتها على جيش المسلمين في بنغلاديش.
وعلاوة على ذلك، فإنّ حرس الولايات المتحدة الوطني يعتبر من الاحتياط للجيش الأمريكي وسلاح الجو الأمريكي، ودوره هو المشاركة في حروب أمريكا لخدمة مصالحها القومية، وكانت الولايات المتحدة قد نشرت 75000 من الحرس الوطني وأفراد القوات الجوية في حرب عاصفة الصحراء ضد العراق في عام 1991. ومنذ 11/9 لعب الحرس الوطني الأمريكي دورا مهما في الحرب ضد الإسلام، وهي الحرب الأطول منذ الحربين العالميتين، فقد تم نشر الآلاف من قوات الحرس الوطني الأمريكي في العراق وأفغانستان الذين يوغلون في قتل المسلمين، لذلك فإنّ الترحيب بهؤلاء القتلة من قبل حكومة الشيخة حسينة لا يدع مجالاً للشك في سعي الحكومة للتفريط في حياة المسلمين وتمريغ شرفهم في التراب.
حزب التحرير يدين بشدة الزيارة التي قام بها هؤلاء القتلة لبلادنا، ويدعو المسلمين إلى عدم السماح للشيخة حسينة العدوة الغادرة للإسلام والمسلمين بتدمير جيش المسلمين من خلال تسهيل سيطرة الولايات المتحدة والهند عليه، كما يدعو الحزب الجيشَ المسلم في بنغلاديش إلى عدم طاعة الشيخة حسينة وعدم مصافحة قتلة إخواننا وأخواتنا. وعلاوة على ذلك فإنّ حزب التحرير يدعو الجيش للإطاحة بحكومة حسينة وإعطاء النصرة للحزب لإعادة إقامة دولة الخلافة التي ستحرر الجيش المسلم من سيطرة الكفار والمشركين.
المكتب الإعلامي لحزب التحرير
بنغلادش