الرئيسية - للبحث
 
التاريخ الهجري     28 من ذي القعدة 1431
التاريخ الميلادي     2010/11/05م
رقم الإصدار: PR10065 
بيان صحفي
حزب التحرير ينظم عشرات المسيرات (مسيرات الخلافة) في جميع أنحاء البلاد
ومشاركة الآلاف فيها والسلطات تعتقل سبعة من شباب الحزب
القصد من المسيرات توعية الناس وخصوصا أهل القوة منهم على التغيير الحقيقي الذي لا يكون إلا من خلال الخلافة الإسلامية
كما سبق وأعلن حزب التحرير، فقد نظم الحزب أكثر من 43 مسيرة (مسيرات الخلافة) في الخامس من تشرين الثاني في مختلف المدن الرئيسة الباكستانية، في كل من بيشاور وإسلام أباد ولاهور ورحيميارخان ومولتان وكراتشي، وقد شارك في المسيرات آلاف الناس.
وبالرغم من التشديدات الأمنية التي ضربتها الحكومة على الشارع إلا أن شباب الحزب الشجعان تمكنوا من تنظيم مسيرة حاشدة أمام مسجد الشهداء في وسط مدينة لاهور، وفي المنطقة الزرقاء وسط مدينة إسلام أباد، وأمام النادي الصحفي في بيشاور وأمام الحديقة العامة في كراتشي.
اعتقلت الحكومة يوم أمس ثلاثة من شباب الحزب وكانت قد اعتقلت أربعة من شباب الحزب اليوم في مدينة راولبندي، جدير بالذكر أنه بينما كان شباب الحزب يسيّرون المسيرات بعد صلاة الجمعة كان هناك تفجير ضخم في مسجد في منطقة دار دام الخيل قرب بيشاور، وهو ما أدى إلى تركيز الإعلام على العملية التفجيرية، ولم تكن هذه المرة الأولى التي تقوم به الحكومة وشركات القتل الأمريكية بمثل هذه العمليات من أجل حرف انتباه الناس والإعلام، ولكن مع ذلك فإن الحزب يؤكد للحكومة ولأمريكا أنه مهما فعلوا فإن دعوة الخلافة في تعاظم متزايد يوما بعد يوم، وإن فجر الخلافة أصبح قاب قوسين أو أدنى، وسينير ضوءها جنبات المعمورة.
لقد لعبت مسيرات اليوم دورا مهما في التعبير عما يجول في خلد الأمة نحو الميول للتغيير الحقيقي، فقد أدركت الأمة أن التغيير الحقيقي ليس في تغيير الوجوه، وإنه لن يكون هناك تغيير حقيقي حتى تتم الإطاحة بالنظام الرأسمالي وإقامة الخلافة مكانه.
إن حزب التحرير يدعو الجيش الباكستاني للقيام بواجبه الشرعي في هذا الوقت الحرج الذي تواجهه باكستان، ويطالبهم بإعطاء النصرة لإقامة دولة الخلافة الراشدة الثانية.
نفيد بوت
الناطق الرسمي لحزب التحرير في باكستان
المكتب الإعلامي لحزب التحرير
ولاية باكستان