الرئيسية - للبحث
 
بسم الله الرحمن الرحيم
{وَمَن يُطِعِ اللّهَ وَالرَّسُولَ فَأُوْلَـئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللّهُ عَلَيْهِم
مِّنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاء وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَـئِكَ رَفِيقًا}
ينعى أميرُ حزب التحرير ورئيسُ ديوان المظالم بإيمانٍ بقضاء الله وقدره:
الدكتورَ عايد الشعراوي أحد أعضاء الديوان الأخيار الأبرار بإذن الله، الذي غادر هذه الدنيا الفانية، وانتقل إلى دار الآخرة الباقية، صباح هذا اليوم الأحد الثالث والعشرين من ذي القعدة 1431هـ، الموافق 31/10/2010 في مشفى المقاصد ببيروت.
لقد كان رحمه الله وقّافاً عند الحق لا يبرحه، دون أن يخشى في الله لومة لائم، ولا نزكي على الله أحداً. لقد كان ذا باعٍ طويل في سبر غور أية قضية تعرض على الديوان، فيقف هو وإخوانه على واقع الأمر، ويضعه مواضعه، ويقضي فيه وإخوانه على وجه القضاء الحق، وعينه ترنو إلى هناك، إلى جنة عرضها السموات والأرض أعدّتْ للمتقين.
إننا أيها العزيز على فراقك لمحزونون، ولا نقول إلا ما يُرْضِي اللهَ رب العالمين، وإنا لله وإنا إليه راجعون.     
23 من ذي القعدة 1431
الموافق 2010/10/31م                                                                                                                حزب التحرير