الرئيسية - للبحث
 
تحت عنوان قائد إسلامي يصف القوات الاسترالية "بالإرهابية"، نشرت صحيفة "هيرالدسن" خبر المقابلة الصحفية مع عثمان بدر، الممثل الإعلامي لحزب التحرير في استراليا، حيث نقلت عن المتحدث باسم حزب التحرير، الذي وصفته بالحزب المثير للجدل قوله بأنّ القوات الاسترالية استخدمت كوقود في الحرب الأمريكية على أفغانستان من أجل المصالح السياسية والاقتصادية الأمريكية.
وأفادت الصحيفة أنّ حزب التحرير يطالب بانسحاب فوري للقوات الاسترالية من أفغانستان، حيث نقلت على لسان السيد بدر قوله: "ليست هذه المرة الأولى في التاريخ التي يتم فيها استغلال أرواح الاستراليين كوقود من أجل امبريالية مصممة من قبل آخرين."
وأضافت الصحيفة أنّ السيد بدر رحب بالحوار الذي جرى في البرلمان حول دور استراليا في أفغانستان، لكنه وصف الحوار "بالكلام الفارغ" الذي لن يغيّر سياسة استراليا. وقالت الصحيفة أنّ السيد بدر ناقش في أحقية دفاع حركة طالبان عن بلد إسلامي، حيث قال: "إنّ ما نراه يحدث هو أنّ الحكومات الغربية تحاول رسم صورة جميلة، لكنها صورة بشعة وشرّيرة، وهذا هو عين ما يسعون إليه وهو جعل الضحية تظهر وكأنها المعتدية." وأضاف، "هذا يعني أنّ هؤلاء المقاومين الذين يناضلون من أجل حريتهم وقيمهم، تُبذل جهود كبيرة ليبدوا كأنهم إرهابيون، وهذا أمر في غاية الخطورة." وأضاف، "هذا الاحتلال يجب أن ينتهي، الناس في أفغانستان لم يطلبوا مساعدتكم".
وفي النهاية أشارت الصحيفة إلى أنّ حزب التحرير محظور في عدة دول غربية.
24-10-2010