الرئيسية - للبحث

 

نشرت صحيفة "انترفاكس" بتاريخ 15/10/2010 نبأ اعتقال من وصفته بمسئول حزب التحرير في قرغيزستان، حيث جاء في الخبر أنّ المخابرات القرغيزية اعتقلت المسئول المحلي لتنظيم حزب التحرير الذي وصفته بالمتطرف، والمحظور في الجمهورية القرغيزية.
 
وأضافت الصحيفة على لسان المتحدث باسم الأمن القومي قوله أنّ المعتقل كان مسئولا عن توزيع مواد تدعو إلى التطرف في الإقليم، حيث تم ضبط العديد من الكتب في بيت الرجل.
 
وأضافت الصحيفة أنّ الشاب مُتهم بالتحريض على الكراهية الدينية والعرقية، بالإضافة إلى حيازة وتوزيع كتب تشجع على التطرف. وأضافت الصحيفة أنّ الشاب حوكم في السابق بتهمة التحريض على الكراهية العرقية، والتخطيط لقلب النظام في قرغيزستان.
انتهت الترجمة
 
إنّ الذي يجعل السلطات القرغيزية تلاحق شباب حزب التحرير وتحكم عليهم بالسجن عشرات السنين ليس توزيع نشرات أو كتب تدعو إلى التطرف حسب زعمهم، وإنّما هو بسبب خوفهم من تحقيق الحزب لغايته بإقامة دولة الخلافة الإسلامية وخلع الأنظمة العميلة وتخليص المسلمين من ظلمهم وطغيانهم.
17/10/2010