الرئيسية - للبحث
 
التاريخ الهجري     27 من شوال 1431
التاريخ الميلادي     2010/10/06م
رقم الإصدار: 8 - 10 
بيان صحفي
حزب التحرير ـ إسكندينافيا يختتم أعمال مؤتمره السنوي بنجاح باهر
 عقد حزب التحرير - إسكندينافيا يوم الأحد الثالث من تشرين الأول/أكتوبر مؤتمره السنوي في مركز بيلا سنتر الدولي تحت عنوان "دور المسلمين في الغرب". وقد حضر المؤتمر حوالي 1500 شخص من السويد وهولندا وبريطانيا بالإضافة إلى الدانمارك، كما وشاهد المؤتمر عبر البث المباشر على شبكة الإنترنت المئات من دول مختلفة، من مثل موريشيوس والسودان ولبنان وغيرها، وشارك هؤلاء بالعديد من التعليقات والأسئلة حول المواضيع التي طرحت.
وعلى الرغم من معارضة بعض السياسيين الحاقدين ودعوتهم إلى مقاطعة المؤتمر، شهدنا حضوراً بارزاً لمواطنين غربيين غير مسلمين، أثرَوْا المؤتمر بأسئلتهم وتعليقاتهم. وكان حضورهم هذا بمثابة إعلان فشل أولئك السياسيين في محاولاتهم منع النقاش الفكري والموضوعي حول الإسلام.
وقد كانت إحدى رسائل المؤتمر، حث المسلمين في الغرب على إقامة علاقة مثمرة وفعالة مع مواطني هذه البلاد، تهدف إلى توضيح الإسلام وعرض وجهة نظره حول القضايا الراهنة. وكان هذا المؤتمر مثالاً عملياً على رسالته تلك، حيث ترك أثراً مُدَوياً لدى الحضور من المسلمين وغيرهم، وقد تُوِّج ذلك بإعلان أحد الحاضرين اعتناقه الإسلام والنطق بالشهادتين في نهاية المؤتمر، ونسأل الله سبحانه وتعالى له ولجميع المسلمين الثبات على الإيمان وأن يكونوا خدَمَةً لهذا الدين.
وفي الختام، نحمد الله في المقام الأول على هذا النجاح الباهر، ونتقدم بجزيل الشكر إلى أولئك المسلمين الذين أحاطونا بدعمهم وغمرونا بمشاعرهم الحارة، وأخيراً وليس آخراً نشكر المواطنين الغربيين، من غير المسلمين، الذين تحدوا السياسيين المحرضين على الكراهية وذلك من خلال مشاركتهم في هذا المؤتمر.
شادي فريجة
الممثل الإعلامي لحزب التحرير- إسكندينافيا