الرئيسية - للبحث
 
التاريخ الهجري     06 من شوال 1431
التاريخ الميلادي     2010/09/15م
رقم الإصدار: PR10056 
النساء والأطفال والرجال والشبان الكشميريون العزل يواجهون الرصاص الهندي بصدورهم
بينما لا ينطق حكام باكستان الخونة ببنت شفه، شأنهم شأن الخرسان الحمقى
إنّ حكام باكستان الذين طالما تغنوا بتحرير كشمير وضمها لباكستان باتوا اليوم أكثر خوفاً من مانموهم سنغ وفاجبايي وأدفاني بسبب إصرار أهل كشمير على الكفاح لتحريرها، حيث أخاط الحكام شفاههم ووقفوا كالبلهاء. ففي الوقت الذي أطلقت فيه القوات الهندية النار على المتظاهرين في كشمير فقتلت الكثير منهم، أصر كثير من الناس على التظاهر في اليوم التالي، بينما بقيت الحكومة الباكستانية ووزارة خارجيتها ولجنة كشمير والأجهزة الأمنية، صماً بكماً عميا، وعلقت ألفاظ الشجب والاستنكار في حلوقهم، وكان جل همهم التوسل للهند من أجل تحديد موعد للمباحثات.
إنّ هؤلاء الحكام قد خانوا الكشميريين عام 1989 عندما قام الكشميريون بانتفاضة ضد قوات الاحتلال الهندية وضحوا بمئات الآلاف من الشهداء وكانوا على أعتاب تحرير كشمير، ولكن حكام باكستان سحبوا القوات الباكستانية من مرتفعات كارغل، وهكذا طعن حكام باكستان الكفاح الكشميري في ظهره.
واليوم حيث يستأنف الكشميريون كفاحهم وهم على أعتاب الوصول لغايتهم، فإنّ حكام باكستان بدلا من تجهيز القوات لتحرير كشمير يتجاهلون مرة ثانية الكفاح الكشميري ويقترفون خيانة أخرى بحق المسلمين الكشميريين.
لقد كانت الخيانات المتكررة من حكام باكستان للكشميريين كفيلة بإيجاد الميول المطالبة بالانفصال، وكان الحكام قادرين على تقوية هذا الميول بين الشباب الكشميريين للمطالبة باستقلال كشمير، إلا أنّ حكام باكستان لم يقوموا بذلك لأنّ ذلك يتعارض مع مشروع أمريكا في كشمير.
أيها المسلمون،
إنّ المسلمين على استعداد تام لتقديم التضحيات من أجل دينهم، إلا أنّ هذه التضحيات تذهب أدراج الرياح بسبب خيانات الحكام. فهؤلاء الحكام منهمكون في خدمة أسيادهم الغربيين، وتجميع الممتلكات التي تضاعفت قيمتها ثلاث مرات خلال السنوات الست الماضية.
إنّ على الأمة العمل لإقامة الخلافة من خلال إقناع أهل القوة فيها للقيام بواجبهم تجاه أمتهم، فالخلافة لن تحرر كشمير من خلال جهاد القوات المسلحة فقط، بل وستحرر الهند جميعها من شرور الأنجاس الهندوس وهذا ما بشر به رسول الله صلى الله عليه وسلم حين ذكر "غزوة الهند".
عمران يوسف زي
نائب الناطق الرسمي لحزب التحرير في باكستان