الرئيسية - للبحث
 
نشرت صحيفة "بنغلانيوز 24" يوم أمس 14/8 نبأ اعتقال اثنين من أعضاء حزب التحرير في "تشتاغونغ"، حيث ذكرت أنّ الشرطة اعتقلت اثنين من نشطاء حزب التحرير الذي وصفته بالإسلامي المحظور، خلال قيامهم بإلصاق البوسترات في شارع " بادشا ميا" في المدينة يوم الجمعة.
وأضافت الصحيفة أنّ المعتقلين هما أنور برفيز شيكدار ويبلغ من العمر 22 عاماً، ومحمد حبيب الله، 22 عاماً، وهما طالبان في السنة الثالثة في قسم الهندسة الكهربائية في جامعة "تشتاغونغ"، فرع هندسة تكنولوجيا المعلومات.
ونقلت الصحيفة عن الضابط المسئول "نوبوجيوتي خيسا" تأكيده على أنّه تم استجواب المعتقلين، وأنّ الشرطة ستقدمهم على النيابة قبل عرضهم على المحكمة يوم السبت لتمديد حجزهم.
انتهت الترجمة
لا شك أنّ الحزب في بنغلادش مستمر بالقيام بجميع الأعمال السياسية والفكرية من أجل الإطاحة بنظام الشيخة حسينة العميل، وإقامة الخلافة الراشدة الثانية على أنقاض نظامها المهترئ والذي اقترب إعلان سقوطه بإذن الله، ولن يكترث الحزب بأي حظر أو منع من قبل الحكومة البنغالية ومن يقف خلفها من قوى استعمارية، حتى يظهره الله.
وصدق في شبابه قوله تعالى: {الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُواْ لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَاناً وَقَالُواْ حَسْبُنَا اللّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ }.
15-8-2010