الرئيسية - للبحث
 
التاريخ الهجري          22 من شـعبان 1431
التاريخ الميلادي          2010/08/03م                                                                               رقم الإصدار:   016/10
بيان صحفي
"إسرائيل" الاحتلال الذي يجب أن يمحى من الخارطة
(مترجم)
 نظم حزب التحرير في استراليا محاضرة في مدينة ملبورن حول قضية فلسطين وتاريخ الصراع فيها والحل الإسلامي لها. وقد أثيرت النقاط التالية:
 أولاً: تم إنشاء إسرائيل برعاية بريطانية من خلال القتل والتهجير القسري لسكان فلسطين، فهو في جوهره لم يكن أكثر من احتلال عسكري وبالتالي فإن دولة "إسرائيل" هي دوله غير شرعية.
 ثانياً: إن الحل الإسلامي لأي احتلالٍ عسكري ظالم لأي شبرٍ من أرض المسلمين لا يكون إلا بإزالة ذلك الاحتلال، وواجب التحرير فرضٌ على كل مسلم.
 ثالثاً: إن الخلافة الإسلامية هي الكيان الشرعي المسئول عن تطبيق الإسلام، فهي من سيقوم بإذن الله بإزاحة أي غاصب عن أي شبر من أرض المسلمين سواءً أكان في فلسطين أم في الشيشان أم في كشمير أم غيرها.
 رابعاً: يجب على كل المسلمين أن يعملوا لإعادة إقامة الخلافة الإسلامية في العالم الإسلامي، لكي تقوم بإزالة الاحتلال عن ديار المسلمين.
 خامسا: الإسلام هو رسالة موجهه للبشرية جمعاء دون تمييز على أساس لون أو عرق، فلا يوجد هناك ما يسمى بمعاداة السامية أو أي نوع من أنواع العنصرية، والصراع في فلسطين مع ما يسمى بدولة إسرائيل ليس صراعاً مع الإسرائيليين كونهم يهوداً وإنما كونهم محتلين ومعتدين، فالتاريخ يشهد على أن اليهود كانوا موضع ترحيب في الخلافة الإسلامية وعاشوا في وئام وسلامٍ مع المسلمين والنصارى لما يقرب من ثلاثة عشر قرناً، فالمساواة بين معاداة السامية ومعاداة إسرائيل ما هي خدعة لا تنطلي على عاقل.
 انتهى
 لمزيد من المعلومات أو أي أسئلة و تعليقات، الرجاء الاتصال بالأخ عثمان بدر - الناطق الإعلامي لحزب التحرير في أستراليا على البريد الإلكتروني عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. أو هاتف 0438 000 465. يمكن أيضاً الرجوع لموقع الحزب في أستراليا www.hizb-australia.org