الرئيسية - للبحث
 
بيان صحفي
 
حزب التحرير أستراليا ينهي مؤتمر الخلافة بنجاح
 
رغم الأجواء المحيطة بالمسلمين عامةً في أستراليا، والأجواء التحريضية التي رافقت الإعداد لهذا المؤتمر، وكذلك رغم محاولات القوى اليمينية الأسترالية التشويش على مجريات المؤتمر من خلال المظاهرة التي دعوا إليها ورتّبوها خارج مكان انعقاده، وبحضور أكثر من ألف شخص، أنهى حزب التحرير أستراليا بنجاح مؤتمر الخلافة الذي عقده هذا اليوم الأحد 04-07-2010 في سيدني.
 
لقد ناقش المؤتمر عدة قضايا هامة تتعلق بالإسلام والمسلمين في الغرب، حيث ناقشت الورقة الأولى أهداف ومرامي الحملة الغربية العدائية للإسلام والمسلمين. وناقشت الورقة الثانية استهداف المرأة المسلمة ولباسها ووضعه في الإطار الصحيح من حيث إنه مظهر من مظاهر صراع الحضارات. أما الورقة الثالثة فقد ناقشت السياسات الأسترالية المتعاقبة في استهداف الإسلام كجزء من السياسة الغربية العامة. وناقشت الورقة الرابعة كيفية التصدي لسياسة الدمج والاحتواء والذوبان التي تستهدف المسلمين من جهة، وكيفية التعامل مع الواقع من جهة أخرى. أما الورقة الخامسة فكانت حول الخلافة الإسلامية وأهميتها، ودور المسلمين في الغرب لدفع العمل لاستعادتها في بلاد المسلمين. وانتهى المؤتمر في الورقة السادسة التي تناولت أولويات المسلمين في الغرب. وقد تخلل هذه الأوراق عدة عروض مرئية قصيرة.
 
إنّ تفاعل المسلمين في أستراليا والغرب عامة، وخصوصاً الشباب مع مشروع الخلافة ودعوته، ليبرهن على وحدة جسد الأمة الإسلامية في مشارق الأرض ومغاربها، وعلى وحدة همّها وتطلّعها، لإعادة الإسلام إلى واقع الحياة والدولة والمجتمع، لا لإنقاذ المسلمين وحدهم، بل لإنقاذ البشرية بأسرها.
 
وَاللهُ غَالِبٌ عَلَىْ أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النّاسِ لا يَعْلَمُونَ
 
لمزيد من المعلومات يرجى الاتصال بالسيد إسماعيل الوحواح - أبو أنس على هاتف 0424665730 أو المراسلة على عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.