الرئيسية - للبحث
 
نشرت صحيفة "ذي ديلي ستار" التابعة لحكومة بنغلادش خبراً تحت عنوان "نشرات حزب التحرير تُوزع على رابطة تشاترا بنغلادش"، حيث ورد في الخبر أنّ أكثر من اثني عشر قائداً وناشطاً من "رابطة تشاترا بنغلادش" في جامعة دكا تلقوا نشراتٍ عن طريق البريد من حزب التحرير الإسلامي المحظور في بنغلادش، يدعوهم فيها إلى الانضمام إلى الحزب.
وذكرت الصحيفة، أنّ النشرات أرسلت عن طريق خدمة البريد التابعة للحكومة، والتي وصلت إلى قاعة "باغاباندو شيخ مجبر رحمن" حوالي الساعة الثانية بعد الظهر، حيث قام موظف القاعة بتوزيع النشرات بحسب العناوين المرسلة إليها إلى رجال رابطة تشاترا. 
وأضافت، أنّ رئيس اتحاد رابطة تشاترا "شاهين أحمد" والسكرتير العام "نبير الزمان بابو" تلقوا أيضاً نفس النشرات. بالإضافة إلى ذلك قال بابو: إنّ النشرة دعت إلى إحباط جميع مؤامرات القوى الامبريالية ضد البلاد. وقالت الصحيفة أنّ عنوان المُرسِل لم يكن موجوداً على الظروف أو النشرات.
وأبدا بابو تخوفه بسبب إرسال النشرات إلى أنشط النشطاء في رابطة تشاترا، حسب ما قال بابو، وأضاف، يبدو أنّ المُرسِل قريب ٌمنهم.
وأضافت الصحيفة، أنّ الحكومة قد حظرت جميع نشاطات حزب التحرير في البلاد في 22/10/2009.
انتهت الترجمة
من الطبيعي لحكومة الشيخة حسينة وهي تواجه حزباً لا يهدأ لشبابه بالٌ ولا تقر لهم عينٌ قبل أن تُقام دولة الخلافة، من الطبيعي أن تعد أيامها المتبقية في الحكم. (أَلا إِنَّ نَصْرَ اللّهِ قَرِيبٌ)
19-5-2010