الرئيسية - للبحث
 
التاريخ الهجري     25 من جمادي الاول 1431
التاريخ الميلادي     2010/05/09م
                                                                                                                              رقم الإصدار: PR10031 
بيان صحفي
حكام باكستان العملاء يفشلون في منع حزب التحرير من توجيه خطاب مفتوح لأهل القوة
«أطيحوا بالحكام العملاء وأقيموا دولة الخلافة»
" name="movie" /> " /> 
وجّه حزب التحرير خطابه المفتوح اليوم 9/5/2010م لأهل القوة والمنعة من النادي الصحفي في إسلام أباد الساعة الثالثة بعد الظهر كما كان معلناً عنه. حيث تقدَّم أحد أعضاء حزب التحرير الشجعان وقرأ الخطاب الذي احتوى طلباً مباشراً من أهل القوة والمنعة للإطاحة بالحكام العملاء وإقامة دولة الخلافة، فهم من يستخدمهم الحكام العملاء لتقوية قبضة أمريكا على البلاد، ويسفكون دماء المسلمين المحرمة في منطقة القبائل، ويقوم الحكام بذلك من خلال إشعال الفتنة في البلاد، ليتمكنوا من دعم أمريكا في احتلالها الفاشل لأفغانستان.
وقد تمكن عضو الحزب الشجاع من إلقاء الخطاب في النادي الصحفي وخرج منه سالما بطريقة محنكة بالرغم من كثافة رجال الأمن والمخابرات الذين كانوا متواجدين في محيط النادي وكانوا بانتظار خروجه منه. وتعبيراً عن غضب الحكومة لفشلها في اعتقال الشاب اعتقلت اثنين ممن كانوا حاضرين في المؤتمر الصحفي، ممن لا تربطهم صلة بحزب التحرير. وإن حزب التحرير يستنكر سعار هذه الحكومة.
بدأ الحزب بتوزيع الخطاب المفتوح على الناس في جميع أنحاء المدن الرئيسية الباكستانية بعد إلقائه في النادي الصحفي، وقد تضمن البيان الطلب من الأمة إرسال هذه الصيحة لجميع المخلصين من أهل القوة. وفي هذا السياق، فإن على الإعلام أيضا أن يقوم بواجبه الشرعي.
فلتعلم الحكومة بأن الحزب يرفض أي اتفاق أو حل وسط، فهو لا يقبل إلا بيعة غير مشروطة لإقامة دولة الخلافة، ولتعلم أن محاولاتها الاتصال بالحزب للتوصل لحل وسط قد باءت جميعها بالفشل.
 
عمران يوسف زي
نائب الناطق الرسمي لحزب التحرير في باكستان