الرئيسية - للبحث
 
نشرت المجلة الأوروبية للدراسات الاقتصادية والسياسية (European Journal of Economic and Political Studies) يوم أمس، دراسة بعنوان "دور الحرمان السياسي والاقتصادي والاجتماعي في تطرّف (ردكلة) الشباب المسلم في بريطانيا"، وهي للباحث إحسان يلماز من أصل تركي.
 
حيث درست الورقة تجربة الشباب المسلم في بريطانيا وقابليته للأيديولوجيات المتطرفة مع التركيز على حزب التحرير.
وناقشت الدراسة واقع الحرمان السياسي والاقتصادي والاجتماعي للشباب المسلم في بريطانيا والذي أضيف إليه التمييز العنصري ضدهم في مناخ ما بعد أحداث 11/9 و7/7 (تفجيرات لندن)، وبيّنت أن الحوادث العالمية تؤثر سلبا على المسلمين في العالم وتظهر انحياز الحكومات ضد المسلمين في الوطن والخارج، وربطت بذلك أيضا القضية الفلسطينية وقصة الكاتب رشدي (1989)، مما يجعل الشباب المسلم أكثر تطرفا.
ومن ثم بيّنت الدراسة أن خطاب حزب التحرير أصبح جذابا للشباب المسلم، الذي يعاني من هذه القضايا بما يشمل موضوعات الهوية (الثقافية)، والإقصاء، والعنصرية، والتمييز.
وأوضحت الدور الهام لأدبيات حزب التحرير -سهلة الحصول- والتي توفر مصدرا بديلا للمعلومات السياسية والتاريخية والتفسير الديني (ويتضمن القصد في هذا التعبير الإسلام السياسي المنادي بعودة الخلافة).
 
10/4/2010