الرئيسية - للبحث
 
خبر صحفي للنشر الفوري
 وفود لجنة الاتصالات المركزية لحزب التحرير- ولاية السودان
تلتقي رموز وقادة الأحزاب والقيادات المهمة
في إطار سعي حزب التحرير الدؤوب في كشف مخططات الكافر المستعمر؛ الرامية لتمزيق بلادنا، قامت خلال هذا الأسبوع وفود من لجنة الاتصالات المركزية لحزب التحرير- ولاية السودان بلقاء مجموعة من زعماء الأحزاب والشخصيات المهتمة بالسياسة وشؤون البلاد، وقد شارك في هذه الوفود كل من الأستاذ/ ناصر رضا- رئيس لجنة الاتصالات المركزية وأعضاء اللجنة: مهندس/حسب الله النور، مهندس/عوض أحمد الهادي، الأستاذ/عصام أتيم والأستاذ/عبد الله حسين وقد التقوا بكل من:
1/ د. يوسف الكودة- رئيس حزب الوسط الإسلامي.
2/ الشيخ/ سليمان عثماناب الأمين العام للجبهة القومية الإسلامية.
3/ د. كمال محمد عثمان- رئيس حزب السودان الجديد.
     أ‌. عمر عبد القادر- نائب رئيس حزب السودان الجديد.
     أ‌. إلياس محمد أحمد- الأمين العام لحزب السودان الجديد.
4/ أ. النور حسن إبراهيم- أمين الثقافة والإعلام بحزب اتحاد الفونج.
     مهندس/ حسن إدريس- عضو المكتب السياسي بحزب اتحاد الفونج.
     الحاج إبراهيم- من المؤسسين الأوائل لحزب اتحاد الفونج.
5/ الشيخ/ محمد سيد حاج- عضو هيئة علماء السودان.
6/ عمر بصيري- مرشح المجلس التشريعي بمنطقة القولد.
وقد بيّنت وفود لجنة الاتصالات المركزية خلال لقاءاتها هذه خطورة الوضع الذي يراد للسودان عبر تنفيذ مقررات نيفاشا؛ التي فصلت جنوب السودان، وتهيئ بقية أقاليم السودان الأخرى للانفصال، كما بينت حرمة الانتخابات القادمة باعتبارها تفضي إلى فصل جنوب السودان بعد إضفاء صبغة شرعية بمشاركة القوى السياسية، وحكم السودان عبر دستور علماني. ورغم أن الانتخابات وسيلة، إلا أنها وسيلة إلى الحرام، والقاعدة الشرعية (الوسيلة إلى الحرام حرام).
إبراهيم عثمان (أبو خليل)
الناطق الرسمي لحزب التحرير
في ولاية السـودان

للمزيد من التفاصيل