الرئيسية - للبحث

 

 نشرت صحيفة الديلي ستار خبرا عن اعتقال خمسة من شباب حزب التحرير أثناء توزيعهم بيان صحفي، حيث ورد في الخبر أنّ الشرطة قامت باعتقال ثلاثة من نشطاء حزب التحرير المحظور، أمام ثلاثة مساجد في بنغلادش أمس أثناء قيامهم بتوزيع نشرة تحتوي على انتقادات ضد الحكومة ورئيسة الوزراء.

وأضافت الصحيفة، أنّ المعتقلين هم نادر زامل شاودري وهو طالب سنة أولى في علم الإحصاء في جامعة دكا، من سكان ميربور، وريزول حسن، 22 عاماً وهو من سكان ازيمبور، ووحيد الحق ويبلغ من العمر 24 عاما وهو طالب في جامعة دكا.
وقالت الصحيفة، أنّه تم اعتقال نادر من الباب الشرقي لمسجد بيت المكرم، وريزول أعتقل بالقرب من مسجد بيت الأمان في دانموندي، أما وحيد الحق فقد أعتقل من أمام مسجد نيو ماركت.
وأوضحت الصحيفة، أنّ الثلاثة كانوا يوزعون نشرات لجماعة محظورة أمام المساجد بعد صلاة الجمعة.
وصرحت الشرطة بأنّ مضمون البيان كان انتقاد وتحميل رئيسة الوزراء المسئولية عن علاقتها مع الهند والولايات المتحدة. أيضا صرح مساعد مفتش شرطة دانموندي "تيبو سلتان" قائلاً أنّ نشطاء حزب التحرير المحظور نظموا مؤتمراً قبل عدة أشهر في دانموندي.
في نفس الوقت، اعتقلت الشرطة ناشطين آخرين كانا يرتديان نفس الملابس من أمام البوابة الرئيسية لمسجد "امبرخانة" في مدينة سلهت، عندما كانا يوزعان نشرات بعد صلاة الجمعة بالأمس، وهم فرهد وهو طالب سنة أولى في كلية الهندسة الصناعية، ومحفوظ رحمن طالب سنة أولى متخصص في هندسة الطاقة.
وقالت الشرطة أنّهم كانوا يوزعون نشرات تدعو إلى إقامة الخلافة في بنغلادش.
7/2/2010