الرئيسية - للبحث

 

 التاريخ الهجري     04 من صـفر 1431                                                                     رقم الإصدار: 02/190110 
 التاريخ الميلادي     2010/01/19م
 
بيان صحفي
آلاف الرسائل تصل إلى وزيرة الداخلية
تطالبها برفع الحظر عن حزب التحرير ورفع الإقامة الجبرية عن محي الدين أحمد
 
 
أرسل أكثر من 8000 من المسلمين في بنغلادش خلال الأيام القليلة الماضية رسائل إلى وزيرة الداخلية طالبوا فيها الحكومة برفع الحظر الذي فرضته على حزب التحرير ورفع الإقامة الجبرية عن الناطق الرسمي لحزب التحرير في بنغلادش محي الدين أحمد. وقد ورد في تلك الرسائل أنّه:
 
في الثاني والعشرين من تشرين الأول 2009 حظرت الحكومة حزب التحرير في بنغلادش بتوجيه من الامبرياليين، ومنذ ذلك الحين يخضع الناطق الرسمي محي الدين أحمد وزوجته وأبناؤه للإقامة الجبرية في منزله. كما أنّ الحكومة فشلت في تقديم سبب أو عذر قانوني يبرر قرارها التعسفي بحظر حزب التحرير، كما فشلت في تقديم أي تهمة لمحي الدين أحمد.
 
إنّ هذه الممارسات الحكومية تخالف الإسلام وغير مبررة وتعسفية، وهي لا تختلف عن الممارسات التي يقوم بها الدكتاتوريون في جميع أنحاء العالم في تعاملهم مع خصومهم السياسيين. وقد اختتمت الرسائل بوعيد رب العزة سبحانه وتعالى حيث قال: {إِنَّ الَّذِينَ فَتَنُوا الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَتُوبُوا فَلَهُمْ عَذَابُ جَهَنَّمَ وَلَهُمْ عَذَابُ الْحَرِيقِ} البروج 10
 
 
المكتب الإعلامي لحزب التحرير في بنغلادش