الرئيسية - للبحث

 

كتبت منظمة تُدعى ريل مقالاً نُشر بتاريخ 30/12/2009 تحت عنوان: "حزب التحرير المناهض للديمقراطية يحصل على تشجيع في نشاط تابع للحكومة الاندونيسية"
هذه ترجمته:
هناك منظمة متفوقة تُدعى حزب التحرير تم تشجيعها ومنحها جائزة على مناهضتها للديمقراطية وإبرازها للإسلام، وذلك في حشدٍ جماهيري وتحت رعاية الحكومة الاندونيسية في جاكرتا.
لقد قام حزب التحرير اندونيسيا بإحياء ذكرى شهر محرم للعام 1431 هجري في المركز الإسلامي في جاكرتا. استمر هذا الاحتفال لمدة أسبوع من 14/12/2009 إلى 20/12/ 2009.
 لقد تم تنظيم الحفل برعاية الحكومة المحلية في جاكرتا، حيث تبع ذلك حضور منظمات متعددة من جميع أنحاء اندونيسيا. وفي نهاية الحفل، تم تكريم حزب التحرير/ اندونيسيا، وذلك بإعطائه جائزة أفضل حزب شارك في الاحتفال. حيث كانت زاوية الحزب – المكان المخصص لعرض ثقافة الحزب– الزاوية المفضلة للذين زاروا المركز الإسلامي في جاكرتا.
 ويتلخص تفوق حزب التحرير في اندونيسيا برسالته التي تقول " أنقذوا اندونيسيا بالشريعة ".
من الواضح أنّ حزب التحرير المتفوق والمناهض للديمقراطية استطاع أنّ يجلب انتباه واهتمام الاندونيسيين الذين حضروا الحفل، عن طريق تنظيمه الدقيق للزاوية الخاصة بهم، وعن طريق رفع شعارات ووضع مادة ثقافية لإظهار تفوقهم.
انتهت الترجمة.
ويذكر أنّ منظمة ريل منظمة أمريكية، وتعني "المسئول عن المساواة والحرية "وتعمل ضد الحزب عن طريق كتابة المقالات والقيام بتجمعات ومظاهرات مثل تلك التي قامت بها في شهر حزيران في شيكاغو للاعتراض على المؤتمر الذي أقامه الحزب في فندق الهوليدي انّ بشيكاغو.
وقد كتبت مقالاً قبل حوالي أسبوعين تحرض فيه المسئولين على منع الحزب من عقد نشاطه في مدينة لمبرد بشيكاغو.
 31/12/2009