الرئيسية - للبحث

حزب التحرير: نسعى لحشد الجماهير مع فكرة الخلافة وضرورة العمل لها في ذكرى هدمها

في بث مشترك لراديو مشوار وراديو مزاج في رام الله، قال المهندس باهر صالح في مقابلة له بأنّ الحزب إنما يستغل مناسبة هدم الخلافة والتي تعتبر فاجعة حقيقية أصابت الأمة، يستغلها في مزيد من التواصل مع الناس للعمل على حشد الجماهير مع فكرة الخلافة وضرورة العمل لها، من خلال الأعمال الجماهيرية كالمؤتمرات والمسيرات والندوات والدروس التي تحمّل الناس أمانة العمل من أجل إقامة دولة الخلافة.

وأكد صالح في مقابلته التي جاءت على إثر المؤتمر الحاشد الذي عقده الحزب في مدينة البيرة رام الله يوم السبت الماضي، أكد على أنّ فكرة الخلافة باتت الفكرة الأكثر قبولا لدى الأمة، وأنّ الجماهير تؤيد الخلافة وضرورة العمل لها كسبيل وحيد للخروج من حالة الذل والهوان والتبعية والاستعمار التي تحياها بلاد المسلمين.

وهذا وقال صالح بأنّ للجيوش حظا كبيرا من أعمال الحزب الجماهيرية، حيث يهدف الحزب إلى إيصال الصوت إلى أهل القوة من جيوش المسلمين ليقوموا بواجبهم تجاه الأمة وقضاياها، تجاه الشام وحلب واليمن، تجاه فلسطين والمسجد الأقصى، تجاه الخلافة وتحكيم شرع الله، ولذلك يسعى الحزب إلى زرع هذا الخيار الأصيل أمام المسلمين لمناداة الجيوش بدلا من مناداة أمريكا والحكام والأمم المتحدة.

وشدد صالح على أنّ الحزب هو حزب سياسي لا حزبا عسكريا، وأنّ عمله من أجل تحرير فلسطين إنما يأتي من خلال العمل على حث جيوش المسلمين لتتحرك لتحرير كامل فلسطين، ويأتي من خلال السعي الحثيث لإقامة دولة الخلافة التي توحد المسلمين فتحرك الجيوش لتحرير فلسطين، حيث أكد على أنّ فلسطين أرض إسلامية لا تقبل أن يكون لغير المسلمين سلطانا على شبر واحد منها، وأنّ هذه الرؤية لا يمكن أن تحقق عمليا بدون تحرك الجيوش أو إقامة الخلافة.

للاستماع إلى كامل المقابلة ....