الرئيسية - للبحث

صالح عبر فضائية معا: أهل فلسطين وكل الشرفاء يرفضون الزيارات التطبيعية التي ترعاها السلطة لتكرس الاحتلال

 

ضمن استضافته عبر فضائية معا في برنامج التاسعة، أكد م. باهر صالح عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين أنّ أهل فلسطين مجمعون على رفض الزيارات التطبيعية التي تكرس الاحتلال، وأنّ الذين يروجون للتطبيع هم السلطة وأبواقها والهيئات والشخصيات الرسمية التي تتقاضى أجورها من الحكام، وأعتبر أنّ رفض أهل المسجد الأقصى الصلاة خلف قاضي القضاة الأردني أحمد هليل هو دليل على وعي المقدسيين على خطورة الزيارات التطبيعية، ومؤكداً في الوقت نفسه أنّ الحزب ورواد المسجد الأقصى والأتقياء الشرفاء بريئون من أعمال العنف والفوضى التي افتعلتها مرتزقة تعرفهم السلطة بغرض التشويش على عملية إنكار أهل القدس ورواد المسجد الأقصى للزيارات التطبيعية.

وأكد صالح أنّ الحل الوحيد لقضية فلسطين هو تحريرها عبر جيوش الأمة، واستنكر اسقاط مطالبة الجيوش بالتحرك من قاموس الحركات والسلطة والداعين لنصرة الأقصى، والاكتفاء بطلب الدعم المالي وخوض "المعارك" الدبلوماسية وحشر قضية فلسطين في أروقة الأمم المتحدة معتبرا ذلك تكريسا للاحتلال وتضيعا للأرض المباركة.

وتطرق صالح في مداخلاته إلى العديد من القضايا كالصراع الإقليمي على الولاية على الأماكن المقدسة مؤكدا على كون الحزب ليس طرفا فيه، ومؤتمر القدس الذي انعقد في بيت لحم، وما يتعرض له المسجد الأقصى من حملة شرسة بخطط إقليمية وأدوات محلية، وأين يكمن دور حزب التحرير في الدفاع عن الأقصى وفلسطين.

26/5/2015