الرئيسية - للبحث

في الذكرى الـ94 لهدم الخلافة، مساجد فلسطين تستصرخ المسلمين

وجه المهندس باهر صالح، عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين برقية صوتية من المسجد الابراهيمي في خليل الرحمن، من جوار منبر القائد صلاح الدين الذي أهداه إياه كما أهدى صنوه إلى المسجد الأقصى المبارك، وجه برقية بمناسبة الذكرى الأليمة ال94 لهدم دولة الخلافة الإسلامية، حث فيها المسلمين على العمل مع الحزب من أجل نصرة المسجد الأقصى ومساجد فلسطين التي دنسها الاحتلال.

مؤكدا على أنّ الطريق إلى ذلك بالعمل على إعادة الخلافة الإسلامية، وقائلا: لو كان المسجد الأقصى والمساجد تنطق لسمعتم بكاءها وصراخها لما آل إليه حالها. في إشارة إلى ضرورة تلبية نداء المسجد الأقصى وباقي مساجد فلسطين المحتلة.

 هذا وذكر المسلمين بدور الخلافة التي فتحت فلسطين وحررتها وحافظت عليها.

 

Alternative flash content

Requirements

Alternative flash content

Requirements