الرئيسية - للبحث

الجعبري حول المسكوبية:

القضية هي صراع حضاري ضد قوى استعمارية وليست صراعا دينيا ضد النصارى

قال الدكتور ماهر الجعبري عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين، أن قضية أرض الوقف الإسلامي في الخليل الذي تسعى الكنيسة الروسية لتملكه، يجب أن ترد أصلا لأنها تناقض ثقافة الأمة وعقيدتها وأحكامها، مؤكدا أن القضاء الفلسطيني لن يجرؤ على تحدي ذلك. وبيّن أن القضية هي في سياق الصراع الحضاري مع القوى الاستعمارية الرأسمالية، وليست صراعا دينيا مع النصارى الذين يعيشون في سلم وأمان بين المسلمين. وبين أن الحزب ماض مع وجهاء الخليل ورجالات آل التميمي في منع محاولة تمليك الأرض.

جاءت تلك التصريحات ضمن لقائه على راديو مرح.

وفيما يلي التسجيل الكامل للمقابلة

 

4-2-2014