الرئيسية - للبحث

في تعليق صحفي مصور، اعتبر علاء أبو صالح، عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين، زيارة كل من أمين عام الجامعة العربية نبيل العربي ووزير الخارجية المصري محمد كامل عمرو زيارة تطبيعية منكرة.

وقال أبو صالح، لقد وطأتما أرض فلسطين صاغرين وكان الواجب عليكما أن تدخلاها فاتحين، كان جديرا بالرئيس المصري أن يرسل جيشا لتحرير فلسطين بدل أن يرسل وزير خارجيته للبحث في استئناف المفاوضات، وكان جديرا بأمين الجامعة العربية أن يحرض الجيوش على التحرك لتحرير فلسطين. واستدرك أبو صالح معتبراً أن مواقف العزة بعيدة عن هؤلاء الحكام وعن جامعة أنشئت لتنفيذ المخططات الاستعمارية وضد مصالح المسلمين، وأن المسلمين خبروا مواقف هذه الجامعة وتآمرها في الثورة السورية وفي قضية فلسطين.

وطالب أبو صالح المسلمين أن يتجاوزوا هؤلاء الحكام الأقنان وجامعة المعاقين وأن يغذوا السير لاسقاطها وإقامة الخلافة على أنقاض الأنظمة لتسير في جيش عرمرم لتحرير فلسطين، فأهل فلسطين يتطلعون للفاتحين لا للحكام الصاغرين.

30-12-2012