الرئيسية - للبحث

أنكر الدكتور ماهر الجعبري في مداخلة إعلامية من المسجد الأقصى استمرار الحصار على غزة من قبل جيش المسلمين في مصر، وربط حصار الأقصى من قبل الاحتلال مع حصار غزة من قبل النظام المصري، الذي تمخض عن ثورة قامت للتخلص من الحكام المستبدين.

وفيما استنكر اختطاف القضية من قبل قيادات فصائلية تتحرك ضمن العلاقات الدولية وضمن ملفات سطحية كالمصالحة، اعتبر أن واقع غزة لم يختلف بعد الثورة المصرية، وقال: لا زال جيش مصر مكبلا باتفاقيات الذل والعار التي وقعها النظام البائد.

وأرسل الجعبري رسالة استنصار للأمة الإسلامية من المسجد الأقصى في الليلة المباركة قال فيها: "هبي يا أمة الإسلام لنجدة المسجد الأقصى ولنجدة فلسطين"، مؤكدا أن فلسطين هي قضية أمة وليست قضية فلسطينية ولا عربية، وأنها ترقب جيوش الفاتحين لتحرر المسجد الأقصى وفلسطين وغزة ولتوحدها مع بلاد المسلمين.

 

 

16/8/2012