الرئيسية - للبحث

 

حزب التحرير – فلسطين: كفى السلطة خزيا أن يكون يهود أحرص منها على عدم انهيارها

قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح مفوض العلاقات الدولية الدكتور نبيل شعث في حديث له مع وكالة معا "نعم هناك حديث عن طلب اسرائيلي باستمرار الدعم المالي للسلطة حتى بعد التوجه للأمم المتحدة، موضحا السبب وراء ذلك وهو خوف إسرائيلي من فوضى أمنية قد يتعرضون لها من الجانب الفلسطيني في حال وقف الدعم الخارجي."

 

وفي سياق متصل قال رئيس الدائرة السياسية والأمنية في وزارة أمن كيان يهود "عاموس جلعاد" خلال محاضرة ألقاها اليوم في مستوطنة هرتسيليا بأنّ التنسيق الأمني المتواصل مع السلطة الفلسطينية سمح لإسرائيل العيش بسلام وأمان.

 

وتابع قائلاً:"إن التنسيق الأمني مع السلطة الفلسطينية وخاصة أجهزة المخابرات الفلسطينية المختلفة، بالإضافة إلى رفض رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس وزرائه سلام فياض لظاهرة العنف ضد إسرائيل هي من جلبت لنا الأمان،"

 

وللتعليق على هذا الموضوع نستضيف عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين، المهندس باهر صالح.

للاستماع إلى الحوار

 


 

16/9/2011