الرئيسية - للبحث

 

مقابلة صحفية حول "أزمة" السلطة المالية وخطتها التقشفية

صرح رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض يوم أمس بأنّ هناك نقصا مزمنا في المساعدات الخارجية وأنّه لا يتوقع أن تتلاشى الأزمة المالية في وقت قصير وتوقع أن تستمر الأزمة حتى نهاية العام الجاري وصولا إلى العام القادم.

هذا وكانت السلطة قد أعلنت قبل ثلاثة أسابيع عن خطة للتقشف وذلك بعد بروز أزمة مالية أدت إلى انقطاع رواتب الموظفين.

في حين أكد بسام زكارنة نقيب الموظفين الحكوميين بأنّ الحكومة تحاول سد عجزها من خلال إضافة الضرائب على المواطن والموظف ومحاولة إجراء تقليصات على رواتب الموظفين من خلال رفع شعارات تتعلق بإجراءات تقشفية.

ولمناقشة هذا الموضوع نستضيف عضوي المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين المهندس باهر صالح، والأستاذ إبراهيم الشريف.

للاستماع


 

 

29/8/2011