الرئيسية - للبحث
 
مدير العلاقات العامة والإعلام في الشرطة يصرح بأنّ منع مسيرة حزب التحرير كان سياسيا ولم يكن معروف السبب
 
بثت إذاعة أجيال صباح اليوم تقريراً إذاعيا حول ما أقدمت عليه السلطة يوم أمس السبت 2-7-2011 من منع لمسيرة حزب التحرير في رام الله وما قامت به من إغلاق للمدينة واعتقالات للحيلولة دون تسير المسيرة، تخلل التقرير لقاء مع المهندس باهر صالح، عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين، ولقاء مع مدير العلاقات العامة والإعلام في الشرطة والذي اعترف بأنّ المنع كان سياسيا وليس قانونيا، في محاولته الإجابة على تناقضات السلطة التي أثارها المهندس في حديثه.
 
 
للاستماع إلى التقرير:
 
 
هذا وقامت الإذاعة نفسها ببث تقرير أخر حوى اقتباسات أخرى من كلام المهندس حول نفس الموضوع، في الفترة الإخبارية التالية.
للاستماع إلى التقرير:
 
 3/7/2011