الرئيسية - للبحث

أجهزة السلطة الأمنية تمارس البلطجة وتكميم الأفواه في الشهر الفضيل

أقدم جهاز الأمن الوقائي في الخليل على اعتقال أحد شباب حزب التحرير، (منجد أحمد) يوم الثلاثاء 30\5\2017 في دائرة الارتباط للسلطة، حيث كان هناك لتقديم تصريح للصلاة في الأقصى، وعندما احتج منجد على الفوضى وعدم احترام الدور من قبل الموظفين، قام الوقائي باعتقاله، ويوم الخميس 1\6\2017 قدموه لمحكمة الخليل بتهمة "القدح في مقامات عليا" فمددت المحكمة اعتقاله لمدة 15 يوما ومازال رهن الاعتقال، إن هذا التغول الأمني لأجهزة السلطة الأمنية وممارسة البلطجة في شهر رمضان المبارك تكرر ضد شباب حزب التحرير وضد غيرهم من أهل فلسطين، وهذا يؤكد على أن السلطة وأجهزتها الأمنية التي تستخذي أمام اعتداءات الاحتلال اليهودي، تستغول على الناس وتنفصل شعوريا وفكريا وسياسيا عن الأمة ومشاعرها في الشهر الفضيل وفي غيره، وعلى السلطة أن ترعوي عن هذه التصرفات التي تثير غضب الناس عليها وعلى عناصرها، ولتخش الله المنتقم الجبار حتى لا يصيبها الصغار في الدنيا ولعذاب الآخرة أشد وأمر لو كانوا يعقلون.