الرئيسية - للبحث

 

أجهزة السلطة الأمنية تتبادل الأدوار في القمع السياسي والتغول على الناس

لقد قام جهاز الأمن الوقائي في الخليل باختطاف الشاب فواز السيد يوم 27\2\2017 من مكان عمله وأبقاه سجينا بشكل غير قانوني لمدة 11 يوما على خلفية الوقفة التي نفذها حزب التحرير ضد الاعتقال السياسي في الخليل يوم 25\2\2017، وفي هذه الفترة لم يقدم فواز إلى القضاء وكان الوقائي يقول لذويه بأنه معتقل على ذمة محافظ الخليل، وتم الإفراج عنه في 9/3/2017.

وفي تبادل للأدوار في اختطاف الناس قام جهاز المخابرات باختطاف فواز من مكان عمله بتاريخ 14/3/2017 ، على نفس القضية وتم تمديد اعتقاله في اليوم التالي لمدة 6 أيام، ومرة أخرى تم تمديد اعتقاله من خلال المحكمة هذا اليوم 21/3/2017 لمدة 11 يوما.

إن أجهزة السلطة الأمنية التي تستخذي أمام اعتداءات الاحتلال اليهودي على أهل فلسطين، تمارس البلطجة، ويتصرف كل جهاز وكأنه سلطة منفردة تتغول على الناس وتمارس القمع دون حسيب أو رقيب.

ونحن في المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين ننكر على السلطة وأجهزتها الأمنية هذا التغول والقمع السياسي لأهل فلسطين ونحذرهم من غضب الله وأهل فلسطين في الدنيا ولعذاب الآخرة أشد وأعظم لو كانوا يعقلون.