الرئيسية - للبحث

لجنة حراك آل تميم تصدر بيانا تحذر فيه من التنازل عن الوقف أو التفاوض عليه

أصدرت لجنة حراك آل تميم المشكّلة من عائلات آل تميم للدفاع عن وقف تميم الداري بيانا حذرت فيه باسمها وباسم اللجنة التنفيذية لعشائر الخليل التي تشكلت بعد اجتماع دعت له عائلات التميمي للدفاع عن الوقف ايً كان من النظار والمتولي وغيرهم من أي تفاوض لعقد صفقات يتم بموجبها التنازل عن أي جزء من أرض جبل سبته للمسكوب الروس ولو كان شبرا واحدا،وذكر البيان:لن نسكت عن أي جريمة من هذا النوع مهما كانت وان من يتنازل عن متر كمن يتنازل عن الأرض كاملة.

وأضاف البيان إننا في الحراك نعتبر أن قضية ارض جبل سبتة الوقفية هذه أكبر من مجلس إدارة الوقف واكبر من عائلات آل تميم مجتمعين لمواجهتها ومواجهة حجم المؤامرة عليها!!!

وأكد البيان على أنه لا يحق لأحد من آل تميم ولا المتولي ولا النظار أن يمنعوا أي مسلم كان -بل لا يجوز منع احد - من الدفاع عن ارض الوقف فهذا فرض وواجب على كل مسلم، ولا يحتاج إذن أو موافقة احد، فصلاح الدين عندما حرر فلسطين لم يطلب الإذن من أهلها ولم يكن فلسطينيا ولا حتى من سكانها عندما حررها، هذا فرض فرضه الله على كل مسلم وهذا ما يجب أن يعلمه القاصي والداني.

و أوضح  البيان أن صلاحية مجلس إدارة الوقف لا تعني بحال منع الغير الدفاع عنه، ومن يريد أن يدافع عن الوقف لا يحتاج أن يكون مسئولاً حصريا مباشراً عن الوقف !!! بل الذي يحتاج لان يكون ممثلا حصريا هو من يلزم توقيعه للتنازل عنه أو أي جزء منه ونحن في الحراك وفي اللجنة التنفيذية نبذل كل جهدنا للدفاع عنه وليس للتنازل عنه وهذا معروف للجميع! وطالب البيان الجميع أفراداً وجماعات وعائلات وأحزاب سياسية ووطنية مساندة الحراك والوقوف معه في قضية الوقف العادلة، مذكرا بان المتولي نفسه طلب مرارا وتكرارا من المسلمين في فلسطين والعالم الإسلامي كله أن يقفوا جميعا إلى جانبنا في قضيتنا العادلة لان قضية الانطاء هذه لجدنا تميم رضي الله عنه قضية عقيدة .

واستنكر البيان تدخل الأجهزة الأمنية في تعيين النظار بشكل سافر ومخالف لقانون الوقف - على حد تعبير البيان -  مبينا أن الأجهزة الأمنية حاولت منع آل التميمي من عقد اجتماع آل التميمي في ديوانهم .

وشدد البيان على أن الحراك يعلن أنه ليس بديلا عن احد ولا يتكلم باسم احد ولم يدع يوما أنه نطق باسم إدارة الوقف بل يتكلم باسمه بدعم من كل الشرفاء الذين يقفون معه وسيقوم بواجبه ولن يسمح لأحد كائنا من كان بالتنازل عن ارض جدنا الصحابي الجليل تميم بن اوس الداري وسنحافظ على انطاء رسولنا الكريم لنا وسنحاسب كل من يفرط أو يتفاوض أو يتنازل أو يخون الوقف نحن وكل المسلمين الذين يساندوننا، على حد تعبير البيان .

وقد دعت لجنة الحراك واللجنة التنفيذية في ختام بيانها مجلس إدارة الوقف لاجتماع طارئ لتدارس الأحداث الأخيرة والمعطيات وما آلت إليه الأمور لتوحيد جميع الجهود لمصلحة الوقف والدفاع عنه.

 

 

وفيما يلي نص البيان

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان هام

صادر من لجنة حراك ال تميم ردا على بيان مجلس ادارة وقف تميم الداري

·        في خضم نضالنا ضد قرارات السلطة الظالمة استملاك ارض جدنا الصحابي الجليل تميم الداري وقرار رئيس السلطة وهب أرضنا إلى الروس المسكوب نشر بيان منسوب إلى مجلس إدارة وقف تميم الداري وردت فيه مغالطات ومعلومات وتحذيرات ينبغي التعليق عليها وبيان الحقائق كما هي لكل الجهات حتى تنجلي الامور وتوضع في نصابها:

·        فقد ورد في البيان أن مجلس الوقف عقد اجتماعا طارئا في ضوء الأحداث والتطورات التي جرت خلال الأسابيع الأخيرة:فأين كان مجلس الوقف في الأسابيع الأخيرة  ولماذا لم يعقد الاجتماع هذا الذي وصف بالطارئ من أول يوم أو أول أسبوع ، أما الحقيقة فان المتولي قد غاب عن البلد وسافر الى الخارج لمدة شهرين ، وقد عاد وعقد هذا الاجتماع  الطارئ ثم عاد وسافر الى الخارج  و ما زال حتى الآن .

·        وفي ظل غياب المتولي لمدة طويلة في أدق الظروف وملئا للفراغ الناتج عن غياب إدارة الوقف  تداعينا نحن حراك آل تميم الى اجتماع طارئ في ديوان آل التميمي ودعونا إليه العشائر والفعاليات والأحزاب ، وقد استجاب الآلاف لدعوتنا هذه بتغطية إعلامية واسعة وبحثنا قضية وقف جدنا تميم الداري وشرحنا للحضور من العشائر ما قامت به السلطة من قرار استملاك ارض جدنا تميم لمنفعة جهة اجنبية وما قام به رئيس السلطة من الدوس على قرار المحكمة العليا الصادر في منتصف العام 2016 م ، وبحضور ممثلي ووجهاء عشائر ال تميم وبحضور نظار ال تميم تم النقاش في تلك القضية  وخرجنا نحن ال التميمي بقرار بوضع قضية الوقف هذه بيد البلد ورجالاتها لحساسيتها وقد استجاب لنا وجهاء العشائر وتم تشكيل لجنة ضمت ممثلي من آل تميم وعشائر الخليل ومن تلك اللحظة أصبحت قضية الوقف بيد العشائر مع ال تميم بناء على طلب من ممثلي عائلات التميمي ونظار الوقف ووافق الجميع على  ذلك،وقد تناقلت وسائل الإعلام نتائج هذا الاجتماع الهام وما تمخض عنه.

·         لذلك فما ورد في بيان ادارة الوقف حول المسئولية الحصرية للوقف بالمجلس وما ورد كذلك في البيان (.... وقد لاحظ مجلس ادارة الوقف محاولات بعض الجهات والافراد التحدث باسم الوقف دون ان يكونوا مخولين بذلك .......... وتدعو ادارة الوقف هذه الجهات الى التوقف عن الادعاء بتمثيل وقف او عائلة تميم الداري تحت طائلة القانون!!!؟؟) فان احدا لم يدّع انه يتحدث باسم إدارة الوقف، أما تمثيل العائلة فإدارة الوقف لا تمثلها فعملها محصور بإدارة الوقف، وأما الوقف والدفاع عنه فنحن في الحراك نعلن ونؤكد اننا ومن اللحظة التي تشكلت فيها اللجنة التنفيذية في اجتماع ال تميم الأخير في الديوان فان هذه اللجنة التنفيذية والعشائر يعملون للدفاع عن الوقف وبطلب من ال التميمي أنفسهم.

·        اننا في الحراك نعتبر أن قضية ارض جبل سبتة الوقفية هذه أكبر من مجلس إدارة الوقف واكبر من عائلات آل تميم مجتمعين لمواجهتها ومواجهة حجم المؤامرة عليها !!! لذلك فإننا نستغرب كل الاستغراب ما أبداه بيان المجلس بهذا الشأن ونتسأل كيف يكون هذا لخدمة الوقف وقضيته!!!! .

·         بالإضافة الى ما ورد أعلاه فانه يجب لفت الانتباه إلى انه لا يحق لأحد من آل تميم ولا المتولي ولا النظار أن يمنعوا أي مسلم كان -بل لا يجوز منع احد - من الدفاع عن ارض الوقف فهذا فرض وواجب على كل مسلم، ولا يحتاج إذن أو موافقة احد، فصلاح الدين عندما حرر فلسطين لم يطلب الإذن من أهلها ولم يكن فلسطينيا ولا حتى من سكانها عندما حررها، هذا فرض فرضه الله على كل مسلم وهذا ما يجب ان يعلمه القاصي والداني .

·         ان  صلاحية إدارة الوقف لا تعني بحال منع الغير الدفاع عنه، ومن يريد ان يدافع عن الوقف لا يحتاج ان يكون مسئولا حصريا مباشرا عن الوقف !!! بل الذي يحتاج لان يكون ممثلا حصريا هو من يلزم توقيعه للتنازل عنه أو أي جزء منه ونحن في الحراك وفي اللجنة التنفيذية نبذل كل جهدنا للدفاع عنه وليس للتنازل عنه وهذا معروف للجميع!! .   

·         اننا في حراك ال تميم طلبنا من الجميع أفرادا وجماعات وعائلات وأحزاب سياسية ووطنية مساندتنا والوقوف معنا في قضيتنا العادلة هذه حتى المتولي طلب مرارا وتكرارا من المسلمين في فلسطين والعالم الإسلامي كله أن يقفوا جميعا إلى جانبنا في قضيتنا العادلة لان قضية الانطاء هذه لجدنا تميم قضية عقيدة وإننا نسأل المتولي هنا كيف يدعوهم للوقوف معنا ودعمنا وهو يطالب الجميع بعدم التدخل !!!!؟؟؟  فقضية الوقف هي قضية الامة بأكملها ونحن نشكر كل من وقف معنا أفرادا وجماعات وعائلات وأحزاب وعلى رأسهم حزب التحرير الذي ساندنا منذ البداية، لذلك فإننا نرفض بشدة محاولات مجلس إدارة الوقف إقصاء هذه الجهات ولولاهم لكانت قضية الوقف قد انتهت منذ سنين، وان كل محاولة لإقصاء لتلك الجهود من شانها إضعاف قضيتنا وإبقائنا وحدنا فريسة سهلة نواجه المؤامرات والخيانات وهي لخدمة أعداء الوقف والمتآمرين عليه والمتربصين به.

·   ان لجنة الحراك لآل تميم واللجنة التنفيذية لعشائر الخليل تريد إجابة من مجلس إدارة الوقف: اين كنتم ونحن والعشائر في الخليل نقف أمام المحكمة أثناء انعقاد جلسات المحكمة منذ 2009؟! لماذا لم يحضر احد منكم الجلسات؟؟؟ لماذا لم يشارك اي منكم الوقفات أمام المحاكم وأمام الأرض؟؟؟ أين كنتم عندما رد القاضي كل الاعتراضات على الطابو ووقفنا نحن وأجبرناه على قبولها؟؟!!! لماذا لم تشاركوا في الاجتماعات التي عقدت طيلة الفترة السابقة لأهل البلد والعشائر والأحزاب بمبادرة منهم للدفاع عن ارض جدنا وأنتم أصحاب الشأن كما تزعمون!! لم نسمع منكم أي تعليق، فلمصلحة من تعملون لإقصاء كل تلك الجهود؟؟؟ وكيف يخدم هذا قضية الوقف؟؟؟. أليس من البديهي لكل ذي عقل ان يبحث عن حلفاء يقفوا معه لنصرته في وقت الضيق؟؟؟ . 

·    نحن اليوم في الحراك واللجنة التنفيذية وآل تميم وعشائر الخليل نحذر كل النظار من عذاب الله إن هم قصروا في حق الوقف ومحاسبة المتولي ورضخوا للضغوط للتنازل والموافقة على الاستملاك والهبة للمسكوب فان فعلوا ذلك فلن يفلتوا من عذاب الله في الآخرة وستحاسبهم الأمة إن هم فرطوا لا سمح الله.

·   ان لجنة الحراك واللجنة التنفيذية للعشائر تحذر اي كان من النظار والمتولي وغيرهم من أي تفاوض لعقد صفقات يتم بموجبها التنازل عن أي جزء من أرض جبل سبته للمسكوب الروس ولو كان شبرا واحدا ولن نسكت عن أي جريمة من هذا النوع مهما كانت وان من يتنازل عن متر كمن يتنازل عن الأرض كاملة.

·   ورد في بيان إدارة الوقف (رفض كل محاولات تسييس القضية من اي جهة حزبية....)!  فاننا نقول لمجلس إدارة الوقف: هذه مغالطة مقصودة ولا تجوز فالحال معكوس ... فالذي قام بتسييس القضية هي السلطة وليس الأحزاب فهي من تتدخل في القضاء وهي من بدلت القضاة وهي من استملكت الأرض أثناء المحكمة وهي ورئيسها من وهبها للمسكوب الروس بناء على طلب من بوتين حتى ان متولي الوقف أعلن غير مرة وأمام العديد من الناس أن القضية هي سياسية وان رئيس السلطة تحت ضغوط وقد رضخ لها بالهبة للروس؟؟؟ فسبحان الله هل بعد هذا التسييس من تسييس يا مجلس ادارة الوقف؟؟؟؟؟ لماذا لم تطلبوا من السلطة عدم تسييس القضية؟؟؟؟ .

·     ورد في بيان إدارة الوقف المطالبة للجهات المذكورة بعدم التدخل في عملهم؟؟؟ والغربب أنهم يطلبون منا ومن العشائر والاحزاب عدم التدخل مع أن الذي يتدخل هم السلطة وأجهزتها الأمنية!! فالأجهزة تتدخل في تعيين النظار بشكل سافر ومخالف لقانون الوقف، والأجهزة الأمنية حاولت منع ال التميمي من عقد اجتماع ال التميمي في ديوانهم حتى مفتاح الديوان طلبوا منا موافقة الأجهزة الأمنية لفتح الديوان؟؟؟؟ فما أغرب ما ورد؟؟؟ يطلب مجلس الوقف ممن يقف لدعم الوقف عدم التدخل بينما يسكت عمن يتدخل من الاجهزة والسلطة الذين اعتدوا على الوقف.

·    ورد في البيان استنكار إدارة الوقف لقيام سلطة الأراضي بتسجيل الارض (هبة) للمسكوب ؟؟؟ ولم يستنكر مجلس الوقف قيام رئيس السلطة  بوهبها للروس وكذلك لم يستنكر قرار الحكومة على استملاك الارض لمنفعة جهة أجنبية خلافا للقانون  وما سلطة الاراض إلا أداة تنفيذية بيدهم فهل عدم ذكر هؤلاء في الاستنكار كان سهوا ام مقصودا؟؟؟ نظن ان الجميع يعرف الجواب !!!.

·     أخيرا فإننا في الحراك نعلن أننا لسنا بديلا عن احد ولا نتكلم باسم احد ولم نّدع يوما أننا ننطق باسم ادارة الوقف بل نتكلم باسمنا ومع كل الشرفاء الذين يقفون معنا وسنقوم بواجبنا ما حيينا ولن نسمح لأحد كائنا من كان بالتنازل عن ارض جدنا الصحابي الجليل تميم بن اوس الداري وسنحافظ على انطاء رسولنا الكريم لنا وسنحاسب كل من يفرط او يتفاوض أو يتنازل او يخون الوقف نحن وكل المسلمين الذين يساندوننا والله معنا ولن يترنا أعمالنا والله المستعان.

·   وفي الختام فان لجنة الحراك واللجنة التنفيذية تدعو مجلس ادارة الوقف لاجتماع طارئ لتدارس الأحداث الاخيرة والمعطيات وما الت إليه الأمور لتوحيد جميع الجهود لمصلحة الوقف والدفاع عنه، وقد كنا طلبنا لقاء الأخ المتولي للاستفسار والمناقشة بخصوص القضايا الملحة جدا وما زلنا ننتظر ذلك اللقاء .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الخليل في3\3\2017                                                                                                                                      لجنة متابعة حراك وجهاء آل تميم الداري