الرئيسية - للبحث

أجهزة السلطة الأمنية تداهم بيوت شباب حزب التحرير وتعتقل عشرة منهم في مناطق عديدة

داهمت قوات من الأمن الوقائي مدججة بالسلاح بيوت عديدة لشباب حزب التحرير في رام الله وحلحول ويطا وبيت كاحل والظاهرية وتفوح وترقوميا ودورا وبيت عينون، واعتقلت عشرة شباب بعد أن روعت النساء والأطفال.

جاءت حملة المداهمات والاعتقالات على خلفية إصدار المكتب الإعلامي للحزب في فلسطين بيانا صحفيا يندد فيه بتمليك السلطة الفلسطينية أرض وقف تميم الداري في مدينة الخليل للروس.

وكان الحزب في بيانه الصحفي قد بين أن رئيس السلطة أصدر أمرا لسلطة الأراضي بتسجيل أرض وقف الصحابي الجليل تميم الداري هبة للروس بالرغم من أن هناك قرارا من محكمة العدل العليا في رام الله بتاريخ 23/6/2016 بتوقيف كافة الإجراءات المتعلقة بقرار حكومة السلطة استملاك هذه الأرض بناء على قضية تقدم بها آل تميم اعتراضا على قرار الاستملاك الذي أصدرته السلطة، وموعد الجلسة القادمة هو 24/1/2017 والسلطة بذلك تدوس على قانونها وعلى محاكمها وقضاتها.

وبين الحزب في بيانه الصحفي أن للكنيسة الروسية تاريخاً أسودا في تمليك يهود للأراضي في فلسطين، وليست صفقة البرتقال الشهيرة عنا ببعيدة، وكأننا نرى مستوطنة أخرى في قلب الخليل بتمليك هذا الوقف للروس، وهذا ليس غريبا على الروس الأعداء.