الرئيسية - للبحث

تعليق صحفي

حكام أنقرة ينفون الشرف والعزة عن أنفسهم بنفي إغلاق قاعدة إنجرليك

نشرت الجزيرة خبرا تحت عنوان  "أنقرة تنفي فكرة إغلاق قاعدة إنجرليك"، وجاء ذلك "بعد تشكيك وزراء أتراك بجدوى القاعدة في ظل ما يعدوه تقصيرا أميركيا بدعم العمليات التركية بسوريا".

إن إغلاق قاعدة حلف الناتو في تركيا هو واجب شرعي، وخصوصا في ظل الهجمة الاستعمارية الدموية على الأمة الإسلامية، وهو شرف لن يناله الحكام المتخاذلون بل المتآمرون على الأمة وعلى قضاياها، ولا شك أن نفي حكام تركيا لفكرة إغلاق القاعدة الصليبية هو نفي للشرف والعزة عن أنفسهم، مهما كانت المبررات.

وإن مشاركة تركيا بحلف الناتو هي أصلا عمالة سياسية وإعانة عسكرية لأعداء الأمة، واصطفاف مع الغرب الصليبي الذي يسخر حلف الناتو لقصف المسلمين ولإبقاء بلادهم تحت هيمنته. وهي إثم عظيم في رقبة حكام تركيا إذ يجلعون للكافر المستعمر سلطانا على المؤمنين، متحدين قول الله تعالى: "وَلَن يَجْعَلَ اللَّهُ لِلْكَافِرِينَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ سَبِيلًا".

ولا شك أن القواعد الأمريكية والصليبية كافة ستغلق على أيدي عباد الله المخلصين في تركيا وفي كافة بلاد المسلمين، مستجبين لدعوة الله لما يحييهم ويحيي الأمة. وذلك كائن بعون الله، وستخلع الهمينة الصليبية من بلاد المسلمين عندما تتمكن الأمة من تحرير الإرادة العسكرية لجيوشها من هيمنة الحكام العملاء، ومع تحقيق وعد الله وبشرى رسوله صلى الله عليه وسلم: "ثم تكون خلافة على منهاج النبوة" رواه أحمد.

6/1/2017