الرئيسية - للبحث

السلطة الفلسطينية تعتقل الأستاذ شاهر عساف لموقفه الرافض لعلمنة المناهج

أفاد المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين بأن السلطة الفلسطينية أقدمت يوم الاثنين الماضي 19/12/2016 على اعتقال المربي الفاضل عضو حزب التحرير الأستاذ شاهر عساف أثناء خروجه من دورة تدريبية لمديرية التربية والتعليم في سلفيت يشارك فيها بصفته الوظيفية، وذلك على إثر نشاطه وموقفه من المناهج المدرسية التي أقرتها السلطة مؤخرا للصفوف الأربعة الأولى للفصل الأول.

حيث كانت السلطة قد أقرت مناهج مدرسية جديدة للصفوف المدرسية الأربعة الأولى للفصل الأول والتي رأى فيها الحزب علمنة جديدة للمناهج وإفسادا للأجيال القادمة من خلال ما تم بثه من أفكار غريبة عن ثقافة الأمة، وما تم حذفه من آيات وأحاديث وأفكار تعبر عن هوية الأمة الإسلامية، وهو ما دفع الحزب إلى تنظيم نشاطات عدة عبر الضفة وغزة من أجل فضح المؤامرة وكشف المخطط الخبيث الهادف إلى علمنة المناهج وإفساد الأبناء تلبية لرغبة يهود والغرب.

وقال المهندس باهر صالح، عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين، بأنّ السلطة ما زالت تحتجز الأستاذ شاهر عساف، وقد أصدرتاليوم الخميس قرارا بتمديد توقيفه لمدة 15 يوما إضافيا بتهمة إثارة النعرات الطائفية، وهو اعتبره إصرارا من السلطة على منهجة العلمانية والكفر، واستغلالا للقضاء لتحقيق مآربها الخبيثة مستندة في ذلك إلى الأجهزة الأمنية وشبيحتها التي لا تحترم دينا أو قانونا.

وأكد صالح على أنّ الحزب مستمر في حملته لفضح مؤامرة السلطة وكشف مخططها الخبيث الهادف إلى إفساد أبنائنا، وأن اعتقال شبابه لن يثنيه عن المضي قدما فيما عاهد الله عليه من حراسة الإسلام وتبني مصالح الأمة الإسلامية.

22/12/2016