الرئيسية - للبحث

 

طائرات أردوغان تقصف المسلمين وتطفئ حرائق يهود ومحاكمه تبرئ قتلتهم!!

اسقطت محكمة تركية دعوى قضائية مرفوعة على أربعة عسكريين "إسرائيليين" تتهمهم بالقيام باقتحام تسبب بمقتل عدد من الأشخاص على متن سفينة تركية كانت تحمل مساعدات إنسانية إلى غزة في عام 2010.

عقب قصف طائرات #ابن_علقمي_تركيا (#أردوغان ) لمدينة الباب والتي خلفت مجزرة كبيرة بحق المدنيين راح ضحيتها أكثر من 20 شهيداً، تسقط محاكم العلماني الخائن أردوغان قضايا مرفوعة ضد القتلة من كيان يهود والذين تسببوا بقتل المسلمين الاتراك القادمين تضامنا مع غزة في زمن تخاذلت فيه الانظمة  الحاكمة في بلاد المسلمين عن نصرة المحاصرين والمعذبين من ابناء الامة الاسلامية في كل مكان!!.

لا يُنتظر من ابن علقمي تركيا الخائن #أردوغان بعد ارساله طائرات لإخماد حرائق كيان يهود وسحب المقاتلين المخدوعين بنظامه من معارك حلب وإسلامها للقتلة الروس ونظام الاسد المجرم والطائفيين وشذاذ الافاق لا يُنتظر منه إلا مزيدٌ من الارتماء في أحضان اعداء الامة الاسلامية وتنفيذ اوامر المستعمرين، ولا يُستبعد ممن حكم بالعلمانية واستبعد الاسلام عن الحكم وخذل حلب وغزة وفلسطين والموصل ان تُسقط محاكمه العلمانية التهم عن قتلة كيان يهود الذين يستبيحون دماء المسلمين ليل نهار ويحتلون مسرى الرسول عليه الصلاة والسلام!!.

إن #أردوغان قد انحاز وبصلافة لأعداء الامة الاسلامية وبات في خندق مواجه لخندق الامة وفسطاطها المنصور بإذن الله، فآن لكل المخدوعين بالأنظمة والقيادات العلمانية ان ينفضوا عنهم وآن لأهل القوة ان يزيلوا الانظمة العلمانية الفاجرة ويقيموا خلافة على منهاج النبوة تحاسب القتلة وتخلع كيان يهود والمستعمرين من بلادنا وتنصر المسلمين المستضعفين في كل مكان.

10-12-2016