الرئيسية - للبحث

برقية سياسية من المسجد الأقصى إلى أردوغان: العثمانيون جهاد لا تطبيع

استنكر المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين اتفاق تطبيع العلاقات بين تركيا والكيان اليهودي، وأبرق الدكتور ماهر الجعبري -عضو المكتب الإعلامي للحزب في فلسطين- رسالة سياسية من المسجد الأقصى للرئيس التركي رجب طيب أردوغان دعاه فيها للتوقف عن نهج التطبيع، وقال فيها إن المشهد التاريخي الذي وقف فيه الجنود العثمانيون المجاهدون في ساحات المسجد الأقصى يتضمن برقية سياسية للرئاسة التركية بأن الاعتزاز بالعثمانيين واستعادة أمجادهم يقتضي وقفة تحرير تجدد ذلك المشهد التاريخي لا وقفة تطبيع وإعادة فتح السفارات والعلاقات مع الكيان المجرم.