الرئيسية - للبحث

حرصا على تقديس التنسيق الأمني السلطة الفلسطينية تختطف الأستاذ شاهر عساف من بلدته بديا غربي سلفيت

أفاد المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين بأن عناصر من أجهزة السلطة الأمنية أقدمت عصر أمس الجمعة 22/1/2016 على اختطاف الأستاذ شاهر عساف من محله التجاري وسط بلدة بديا غربي سلفيت، وذلك على إثر كلمة له في مسجد البلدة بعد صلاة الجمعة.

حيث أنكر الأستاذ شاهر على السلطة مسيرتها المخزية في التعاون والتنسيق الأمني مع الاحتلال في ملاحقة شباب فلسطين الغاضبين، في إشارة إلى تصريحات رئيس جهاز المخابرات الفلسطينية حول إحباط السلطة لـ200 عملية كانت تستهدف الاحتلال. وهاجم السلطة التي استمرأت الخيانة وأصبحت تعتاش على دماء وآهات أهل فلسطين.

هذا وتعد هذه المرة 19 التي تعتقل فيها السلطة الأستاذ شاهر على إثر نشاطه السياسي وصدعه بكلمة الحق، وهو ما اعتبره الحزب تأكيدا من السلطة على عدائها للإسلام ولحملة دعوة الخلافة، وحرصا منها على اصطفافها مع معسكر يهود والغرب المستعمر في العمل دون تحرير فلسطين واستعادة الأمة لعزتها وحريتها.

ويذكر أنّ السلطة أقدمت مساء أمس على اعتقال عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين، الدكتور مصعب ابو عرقوب، من بيته في بلدة دورا الخليل، للسبب ذاته.