الرئيسية - للبحث

 

تعليق صحفي

هل تركيا فعلاً تحتاج إلى كيان الاحتلال اليهودي كما يدّعي أردوغان؟!!

 

نقلت صحيفة الحرية و صحيفة زمان التركيتان تصريحات للرئيس التركي رجب طيب أردوغان من على متن طائرته الرئاسية أثناء عودته من زيارة رسمية إلى الرياض. حيث قال فيها: "إن إسرائيل تحتاج إلى دولة مثل تركيا في المنطقة. وعلينا أن نقبل أننا أيضاً نحتاج إلى إسرائيل. وهذه حقيقة واقعة في المنطقة." وتابع: "إذا استطعنا أن نخطو خطوات بإخلاص متبادل، فإن تطبيع العلاقات سوف يستمر." وتأتي هذه التصريحات في ظل ما يتردد عن احتمال لجوء تركيا إلى استيراد الغاز الطبيعي من كيان يهود كبديل عن الغاز الروسي.

(لقراءة الخبر بالعربية إي إف بي، سكاي نيوز، الحياة، مونت كارلو)

المتابع الواعي لأحوال تركيا في ظل حزب العدالة والتنمية لا يستغرب هذه التصريحات بتاتاً، لأنها تصدر من رئيس علماني لدولة علمانية لا يدّعي ولو ادّعاءً أنه يحمل برنامجاً إسلامياً... ولكن واجب النصح لكل مسلم يحتِّم علينا أن نخاطب أردوغان وغيره من حكام المسلمين: أن حسابكم أمام الله سيكون عسيراً لأنكم تغشون الرعية ولا تصدقونها الحديث، بل توهمون المسلمين أن مصلحتهم في تطبيع العلاقات مع كيان يهود، بينما يتطلّع المسلمون إلى اليوم الذي يهبون فيه لنصرة فلسطين والقضاء على كيان يهود...

هل تركيا حاضنة الخلافة العثمانية هي فعلاً تحتاج إلى "إسرائيل" يا أردوغان؟؟؟ وهل لهذه الدرجة تستخف بعقول المسلمين بل وتستخف برجولتهم وشهامتهم وتظنهم ممن يقبل بهذه "الحقيقة الواقعة" التي لن تستمر إلا بوجود أمثالك من الخانعين في الحكم. ولكن قصر الورق هذا الذي تسميه حقيقة واقعة سوف ينهار قريباً بإذن الله، وسوف تقوم على أنقاضه دولة الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة، وما ذلك على الله بعزيز.